جنيف 4 ينطلق اليوم ودي مستورا لا يتوقع اختراقا

تنطلق في سويسرا، صباح اليوم الخميس، الجولة الرابعة من مفاوضات جنيف بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة المسلحة بحضور ممثلين عن الولايات المتحدة الاميركية وروسيا، ومندوبين عن منصات الرياض والقاهرة، وغياب منصة حميميم، بالاضافة الى المبعوث الاممي الى سوريا ستيفان ديمستورا .

وتبدأ مفاوضات جنيف وسط امال دون التوقعات المرجوة لايجاد حل سياسي للازمة السورية، حسبما عبر عنه دي ميستورا، وقال إنه لا يتوقع حلولاً فورية ولكنه يتوقع تناول الأمور والقضايا الأساسية، معلنًا رفضه محاولة فرض أي شروط على المباحثات الثنائية مع الأطراف السورية.

واضاف أن صمود وقف إطلاق النار في سوريا سيساعد بقدر كبير في دعم المفاوضات السورية في جنيف، معرباً عن أمله في “ألا يحاول المخربون استفزاز الآخرين لإفشال مفاوضات جنيف”.

وتوقع ديمستورا جولات محادثات أخرى في أستانة حول وقف إطلاق النار والقضايا الإنسانية، مشيرا الى ان مفاوضات جنيف اليوم ستبدا ثنائية.

ويضم وفد الحكومة السورية 11 عضواً، وإضافة إلى الجعفري، يشارك في الوفد مستشار وزير الخارجية والمغتربين أحمد عرنوس، والسفير السوري بجنيف حسام الدين آلا، وعضوي مجلس الشعب أحمد الكزبري وعمر أوسي، وكذلك أمجد عيسى وأمل يازجي وجميلة شربجي وحيدر علي أحمد وأسامة علي، والعقيد سامر بريدي.

من جهة ثانية، اعلن منسق منصة القاهرة للمعارضة جهاد مقدسي أمس أن وفد المنصة يتألف من ثلاثة أساسيين هم: جهاد مقدسي وجمال سليمان وفراس الخالدي، أعضاء اللجنة المنتخبة في مؤتمر القاهرة، إضافة إلى مستشارين اثنين هما: منير درويش وبشير السعدي، أعضاء مؤتمر القاهرة.

ويسعى وفد الحكومة السورية برئاسة الجعفري الى تثبيت وقف اطلاق النار وتوحيد الجهود لمحاربة الارهاب المتمثل بجبهة النصرة وتنظيم داعش، فيما يركز وفد المعارضة على مسألة الانتقال السياسي الامر الذي ترفضه دمشق.

 

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*