مستشار القائد .. اختلاف الرياض مع الدوحة مؤشر على ضحالة الدبلوماسية السعودية

علي اكبر ولايتي

قال مستشار القائد الخامنئي في الشؤون الدولية و رئيس مركز الابحاث الستراتيجية علي اكبر ولايتي، ان تصريحات المسؤولين السعوديين تكشف عدم نضجهم ودركهم لاوضاع ايران والمنطقة، واضاف ان اختلاف السعودية مع قطر مؤشر علي ضحالة الدبلوماسية السعودية بحيث انهم غير قادرين علي العيش بسلام ووئام مع اقرب جيرانهم .

وبحسب موقع IFP الخبري ،  صرح ولايتي على هامش لقائه رئيس مركز الابحاث في البرلمان السويدي غونار فرس، اليوم الثلاثاء ، وردا علي سؤال حول دور السعودية في حادث طهران الارهابي، صرح بان السعودية تفتقد القدرة و الجرأة على القيام بهذا الأمر بل تطلق الادعاءات ، وان السكوت هو الرد المناسب على مثل هذه المزاعم.

واضاف ولايتي ان افتقاد وزارة الخارجية السعودية للخبرات والكفاءات، اوقعها في مشاكل خلال السنوات الاخيرة، احيانا يطلق المسؤولون السعوديون تصريحات تكشف عن عدم معرفتهم لايران والمنطقة ، لذا هم غير قادرين علي حماية أمنهم.

وصرح مستشار قائد الثورة  ان هذه الحكومة التي تعود للقرون الوسطي، أنفقت مليارات الدولارات من بيت مال المسلمين لدعوة الرئيس الامريكي لبلدها، وتدعي بانها شكلت تحالفا من الدول الاسلامية ، لكنها لم تحصل على الرد الا من عدد ضئيل من الدول الصغيرة التي تتلقي المساعدات المالية من السعودية.

واشار الى حدوث فجوة كبيرة بين هذه الدول رغم ان هذا التحالف لم يتشكل بعد مما يكشف ان حكام السعودية الجدد، عاجزون عن حفظ هذا التحالف ولو لعدة ايام.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*