مستشار القائد .. ترامب سببا بتاجيج الصراع بين السعودية وقطر

علي اكبر ولايتي

قال مستشار القائد ورئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام ‘علي اكبر ولايتي’ ان ‘دونالد ترامب’ ومنذ توليه الرئاسة في امريكا اخذ الشر معه اينما ذهب؛ مضيفا في تصريح له اليوم الثلاثاء ان زيارة الاخير الي الرياض كانت السبب في تأجيج الخلافات بين دول مجلس تعاون الخليج الفارسي وذهبت بالسعودية وقطر الي هاوية الحرب.

وبحسب موقع IFP الخبري اكد ولايتي ان ترامب قدم الي السعودية كميات كبيرة من السلاح لقصف اليمنيين، وفي عودته الي اميركا اعلن بانه حقق فرص العمل لبلاده؛ مبينا ان ترامب في الواقع يجري جولات لتجارة الاغتيالات.

وتابع ولايتي ، ان الصفقة المبرمة مع السعودية بقيمة نحو 500 مليار دولار كانت لحل المشاكل الاقتصادية في امريكا وذلك علي حساب الشعب اليمني وتعريضه لمزيد من القصف.

وفي سياق متصل، تطرق ولايتي الي الاجراءات الامريكية في نقل كميات كبيرة من السلاح الي مدينة الرقة السورية بهدف تسليح الارهابيين ومواجهة الحكومة في هذا البلد؛ مصرحا ان ترامب كان يملك مراكز القمار ويمارس اعمال مماثلة قبل وصوله الي منصب رئاسة الجمهورية؛ مضيفا بلهجة ساخرة : وهو اليوم ينشط في تجارة ‘اكثر فخرا’ المتمثلة في تجارة الاغتيالات كما يتعاون مع كل من يقدم المال اليه.

واستطرد قائلا، لكن الجمهورية الاسلامية الايرانية ساندت سوريا والعراق شعبا وحكومة؛ الامر الذي حال الامريكان دون تحقيق مآربهم في كلا البلدين؛ حيث الالتقاء الودّي بين القوات الشعبية والجيش العراقي والسوري علي المنطقة الحدودية المشتركة بين البلدين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*