بكين ترفض الحظر على ايران وممارسة الضغوط عليها

اكدت المتحدثة باسم الخارجية الصينية “هوا تشون اينغ”، ان بلادها تستمر في التعاون الاقتصادي مع ايران دون انتهاك التعهدات الدولية و رغم انسحاب امريكا من الاتفاق النووي.

وبحسب موقع IFP الخبري  اوضحت اينغ اليوم السبت بشان احتمال خروج عدد من الشركات الغربية من ايران اثر انسحاب امريكا من الاتفاق النووي، ، ان الحكومة الصينية ترفض فرض حظر احادي جانب من قبل دولة ما على دول اخرى، كما انها ترفض فرض الحظر على ايران و ممارسة الضغوط عليها بسبب انسحاب امريكا من الاتفاق النووي.

واضافت المتحدثة باسم الخارجية ان الصين وايران حافظتا على التعاون الاقتصادي و التجاري فيما بينهما واكدت انهما ستواصلان التعاون الثنائي في اطار البروتوكولات الدولية.

كما اكدت على موقف بلادها الشفاف تجاه الاتفاق النووي، اعتبرت الالتزام بالاتفاقيات الدولية مبدأ اساسيا في الحقوق الدولية واضافت على القوى الكبرى أن تلعب دورا رياديا في هذا المجال.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*