برلماني ايراني .. باكستان تتحمل عواقب العملية الارهابية

علاء الدين بروجردي

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الايراني “علاء الدين بروجردي” إن الحكومة الباكستانية تتحمل مسؤولية عواقب العملية الإرهابية التي إستهدفت حرس الحدود الإيرانيين مؤخراً في جنوب شرق البلاد.

وبحسب موقع IFP الخبري  صرح بروجردي من مدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، أن ضعف الحكومة الباكستانية في ضبط الأوضاع في المناطق الحدودية، حوَّل أراضي إسلام آباد إلى مأوى للجماعات الإرهابية.

وأضاف أن ما تعرضت له دورية لحرس الحدود في مساء الأربعاء الماضي في منطقة ميرجاوه بسيستان وبلوشستان، يعتبر أمراَ مؤسفاً للغاية، إلا أنه وبما أن الإرهابيين يتخذون من الأراضي الباكستانية مأوىً لهم، ومنطلقاً لتنفيذ عملياتهم الإجرامية ضد الجمهورية الإسلامية، فإن الحكومة الباكستانية تتحمل مسؤولية العواقب الكاملة لهذه العملية الإرهابية وباقي الأفعال المشابهة لها.

وذكر أن على الحكومة الباكستانية أن تتحمل المسؤولية إزاء ما حدث مؤخراً، قائلاً: نظراً لضعف القدرات الباكستانية في ضبط الأوضاع في المناطق الحدودية مع الجمهورية الإسلامية، فإنه يحق لقواتنا أن تتخذ الإجراءات اللازمة للرد على مصادر تلك الأعمال الإجرامية.

وطالب بروجردي بوضع آليات من شأنها الحد مستبقلاً من تكرار وقوع هجمات إرهابية مشابهة لما حدث في ميرجاوه مؤخراً.

وختم بالقول بالتأكيد على أن سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع جيرانها قائمة على العلاقة الودية وحسن الجوار، لافتاً إلى أن أهم مسؤولية ملقاة على عاتق القوات المسلحة والأمنية، ووزارة الخارجية، هي الرد وردع مثل هذه الأعمال.

يشار الى أن منطقة ميرجاوه بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران كانت قد شهدت مساء الأربعاء الماضي وقوع عملية إجرامية نفذتها مجموعة إرهابية إنطلاقاً من الأراضي الباكستانية ضد دورية تابعة لقوات حرس حدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية ما أسفر عن إستشهاد عدد من أفراد الدورية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*