ایران ترفض اعتماد الاجراءات الاحادية في مكافحة الارهاب

أشار مندوب و سفير ايران الدائم لدي الأمم المتحدة غلامعلي خوشرو إلي انتشار الهجمات الإرهابية في العالم و ضرورة اعتماد آليات موحدة لمكافحة مثل هذه الاعمال قائلا انه يجب أن لا تتحول مكافحة هذه الظاهرة إلي ذريعة للاجراءات الآحادية و التهديدية .

و قال خوشرو الإثنين في اجتماع مجلس الأمن حول ‘ الهجمات الإرهابية ضد البني التحتية الحيوية للبلاد’، قال ان العالم اليوم يواجه الخطر المتزايد لهجمات العناصر الإرهابية والمتشددة و لم يعد هناك بلد في مأمن من هذا التهديد العالمي.

و صرح أن البني التحتية الحيوية أصبحت هدفا لهذه الهجمات قائلا ان الابعاد الحقيقية لهذا الخطر تظهر عندما نعلم أن عشرات الآلاف من الإرهابيين من مئة بلد ينشطون في اطار الجماعات الإرهابية و منها داعش.

و تابع خوشرو أن آخر الهجمات الإرهابية وقعت في أوروبا وتركيا وأفغانستان و الدول الأفريقية حيث استهدفت فيها الجماعات الإرهابية و المتشددة، البني التحتية للدول مما يؤكد أن البني التحتية صارت هدفا للإرهابيين .

و شدد مندوب و سفير ايران الدائم لدي الأمم المتحدة علي أننا يجب أن لا ننسي الجانب الآخر للإرهاب والمتمثل في تنفيذ عقوبات جماعية علي الناس وممارسة العنف ضدهم وهو ما يقوم به الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني والذي يعد من أبشع أشكال الإرهاب حيث ادي الي حرمان الفلسطينيين من البني التحتية و الموارد الطبيعية.

ووصف خوشرو استمرار الحرب في اليمن بانه من أسباب عدم الاستقرار في المنطقة قائلا ان مكافحة الهجمات الإرهابية ضد البني التحتية يجب أن يتم في اطار ميثاق الأمم المتحدة و القانون الدولي.

و شدد خوشرو علي الدور الرئيسي للأمم المتحدة و المنظمات الدولية و الإقليمية لمكافحة الإرهاب قائلا إن المجتمع الدولي بحاجة إلي آليات متناغمة وموحدة لمكافحة الإرهاب .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*