ايران: يجب تطهير جميع الاراضي السورية خلال الاشهر المقبلة

محمد باقري

أكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية “اللواء محمد باقري” ، اليوم الأحد على ضرورة تطهير جميع الاراضي السورية خلال الاشهر المقبلة ، لافتا الى ان الجيش السوري يسعى إلى وقف إطلاق النار.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أشارباقري في كلمة له صباح اليوم الأحد أمام عدد من الصحفيين الى انه هذه المرة وكما في السّابق فإن الذين لا يرغبون بعودة الامن والهدوء الى سوريا عندما رأوا إرادة الجيش والحكومة السّورية لتطهير أطراف دمشق من اوساخ الارهابيين رفعوا علم وقف إطلاق النار ليقوموا بدعم فلول الإرهابيين المنتكسين.

وتابع باقري قائلا : الجيش السّوري يسعى الى تطهير الأراضي السورية من الإرهابيين لكي يؤمن بذلك أمن المواطنين في دمشق.

وذكر باقري انه حتى الآن قد تم اطلاق ما يزيد عن 1200 قذيفة باتجاه العاصمة السورية دمشق مما يجعل أمن وهدوء المواطنين السوريين معرضة للاخطار مركزا على ضرورة طهير جميع المناطق السورية من الارهابيين”.

ومضى باقري بالقول : لقد حاول الغربيون ومن يدعمون الارهابيين ان يقوموا بوقف إطلاق النار مشيرا الى انه بجهود مشتركة من قبل سوريا والدول الحليفة والمعارضين للإرهابيين بما فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا فقد تم تعديل هذا القرار نوعا ما.

وشدد رئيس هيئة الاركان الايرانية على ضرورة مواصلة مواجهة الإرهابيين بمن في ذلك جبهة النصرة مبينا انه لقد تم الأخذ بعين الاعتبار بعض القضايا حتى يتمكن سكان هذه المناطق من مواصلة حياتهم اليومية.

وقال باقري ان مواجهة الجيش السورية والدول الحليفة سوف لا توفر أي فرصة للارهابيين للبقاء منوها الى انه خلال الأشهر المقبلة سيتم تطهير جميع الاراضي السورية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*