ايران تحذر من مغبة بيع الاسلحة للسعودية والكيان الصهيوني

حذر مندوب ایران الدائم لدی المنظمة الدولیة غلام حسین دهقاني من مغبة بیع الاسلحة للسعودیة والکیان الصهیوني وبعض دول المنطقة.

وأکد دهقاني فی الإجتماع السنوي للجنة نزع السلاح والامن الدولي التابعة للجمعیة العامة، اکد علی الخطر الذي تشکله الاسلحة النوویة للکیان الصهیوني لجمیع دول المنطقة.

وفیما أشار إلی بیع کمیات هائلة من الأسلحة المتطورة إلی السعودیة والکیان الصهیوني وانتهاکهما لحقوق الانسان أعرب عن قلق إیران البالغ تجاه ما یترتب عن اي اجراء یؤدي الی زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة.
وتابع قائلا ان العدوان السعودي علی الیمن والذي یستخدم انواع القنابل البریطانیة والامریکیة أدی حتی الان الی مقتل الالاف من المدنیین وهدم البنیة التحتیة وتدمیر المدارس والمستشفیات.
ووصف العدوان السعودي الاخیر علی مجلس العزاء فی صنعاء و الذي ادی الی مقتل اکثر من 150 مدنیا و جرح اکثر من 600 اخرین بانه انتهاک صارخ لحقوق الانسان علی الصعید الدولي.
واکد إن ایران تدعو بجدیة الدول المصدرة للاسلحة إلی الالتزام بتعهداتها فی مجال حقوق الانسان ووقف مبیعات الاسلحة والدعم العسکری للسعودیة والامارات العربیة المتحدة الدولتین اللتین تشنان حربا علی الیمن.

وبشأن برنامج الکیان الصهیوني فی مجال الاسلحة النوویة شدد على إن هذا الکیان وباعتباره اخطر الانظمة فی الشرق الاوسط، یمتلک اکثر الاسلحة فتکا ویرتکب یومیا ابشع الممارسات الارهابیة وان امتلاکه للاسلحة النوویة یمثل تهدیدا لامن الدول الاعضاء فی معاهدة حظر انتشار الاسلحة النوویة.

واکد علی ضرورة ارغام الکیان الصهیوني علی الانضمام الی هذه المعاهدة.
وفی جانب اخر من تصریحاته اوضح ان الدول التی تمتلک الاسلحة النوویة لم تتمسک بالتزاماتها فی اطار المؤتمرات التي اقیمت لاعادة النظر فی معاهدة ان .بی. تی مؤکدا إن هذا المسار لن ینتهي الی نزع السلاح النووي فی العالم .
واکد اننا نعتبر الحوار وتدوین معاهدة شاملة للاسلحة النوویة تأخذ کافة ابعاد نزع الاسلحة النوویة بعین الاعتبار بانهما أمثل الطرق لنزع الاسلحة النوویة بشکل کامل.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*