الخارجية الايرانية .. امیركا تتصدر مبیعات السلاح بالعالم

الخارجية الايرانية .. امیركا تتصدر مبیعات السلاح بالعالم

اعلن مساعد وزیر الخارجیة الایرانیة للشؤون القنصلیة والبرلمانیة، ان امیركا اقرت امس اكبر موازنة عسكریة فی التاریخ بقیمة 700 ملیار دولار سیخصص معظمها للبنتاغون، فیما سیرصد الباقی للعملیات العسكریة فی مناطق من الشرق الاوسط تخطط امیركا للنشاط فیها.

وبحسب موقع IFP الخبري ، فی كلمته امام ملتقى الیوم العالمی للسلام قال حسن قشقاوی، ان امیركا وروسیا تستحوذان على 56 % من صادرات السلاح بالعالم، واضاف ان السعودیة هی اول واكبر مورد للسلاح من امیركا التی سوقت 47 % من سلاحها بین عامی 2012 و2016 فی منطقة الشرق الاوسط.

واكد قشقاوي انه لیس بامكان ای بلد بالعالم ان یقول ان سجله هو الافضل فی مجال حقوق الانسان وعلى الجمیع ان یسعي للنهوض بحقوق الانسان وتابع ان اجمالی القتلي الذین سقطوا جراء انتهاك حقوق الانسان لایصل الى ثلاثة الاف شخص فیما ان معدل ضحایا الحروب منذ اعتداءات 11 سبتمبر وحتي الان (16سنة) یصل الي 100 الف قتیل سنویا.موضحا ان هذا العدد من القتلي جراء الحروب یعد انتهاكا لحقوق الانسان الطبیعیة.

كما اعلن ان النشاط فی مجال حقوق الانسان بدول العالم الثالث والمتطلعة للسلام هی عشرین ضعف المنظمات الشعبیة المؤیدة للسلام وهذه ظاهرة مثیرة للاستغراب عالمیا، وعزا ذلك الي ان الدول التی تزعم الدفاع عن حقوق الانسان تتجاهل الحروب.

هذا واشار الى ان كلمة الاسلام مشتقة من مادة السلم والسلام وتتجسد فی الدین الاسلامی بالتسلیم للاوامر الالهیة.

وتابع قشقاوی انه لاوجود للحرب فی مبادئنا الدینیة لان الاصل فی دیننا هو قبول الهدایة، وان الانبیاء كانوا مبعوثین لهدایة الناس بالادلة الواضحة والراسخة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*