القائد الخامنئي : العدو وكما في السابق لا يمكنه ارتكاب اي حماقة ضد الشعب الايراني

اكد قائد الثورة آية الله علي الخامنئي، بان العدو وكما في الاعوام الاربعين السابقة لا يمكنه ارتكاب اي حماقة ضد الشعب الايراني.

وبحسب موقع IFP الخبري، جاء ذلك في تصريحات للقائد خلال استقباله اليوم السبت حشدا من الشباب والناشئة .

وقال القالئد، ان القوى الدولية اشعلت حرب الاعوام الثمانية ضد الشعب الايراني بهدف القضاء على الثورة الاسلامية الا ان عظمة وتضحيات وايمان وحكمة وشجاعة ووعي الشباب قد جعلت الحرب تنتهي لمصلحة الشعب وان تصبح الثورة الاسلامية اكثر رسوخا وقوة من الماضي.

واضاف القائد، ان الاعداء والضامرين السوء لهذا الشعب كانوا يعتزمون حينما يصل الدور لشباب هذا الجيل ان لا يبقى اسم من الاسلام والثورة وان تهيمن اميركا على جميع مقدرات البلاد وهي واصلت هجماتها الخشنة والناعمة بهذه النية لكننا اليوم نحظى بجيل يتفوق على الجيل الاول في الايمان والطاقات والمواهب والاقتدار وان هذا الجيل اكبر جهوزية من الاجيال السابقة لدحر العدو.

واكد قائد الثورة انه وبوجود مثل هؤلاء الشباب والانشطة ” لا يمكن للعدو كما في الاعوام الاربعين الماضية من ارتكاب اي حماقة، واضاف، انه بطبيعة الحال سيقومون (الاعداء) بتحركات مؤذية مثل الحظر الاقتصادي او الدعاية الاعلامية السيئة الا ان هذه الامور لا يمكنها ايقاف حركة الشعب الايراني العظيمة.

وأوضح  قائد الثورة، انه حينما تبلورت الثورة الاسلامية ارعبت عظمتها القوى العالمية المعادية، ومن جانب اخر حينما رأو هذه الثورة قد لقيت الترحيب من لدن الشعوب الاسلامية في العالم وفي الدول التي يتولى الحكم فيها رؤساء عملاء لاميركا واطلقت الشعوب الشعارات لمصلحة الثورة الاسلامية، فقد انبروا للقضاء على هذه الثورة مهما كان الثمن.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*