العالم يهنئ روحاني بالفوز بولاية جديدة

العالم يهنئ روحاني بالفوز بولاية جديدة

هنأ رؤساء وکبار سلطات مختلف دول العالم حسن روحانی باعادة إنتخابه رئیسا لإیران خلال الإنتخابات الرئاسیة فی البلاد.

وبحسب موقع IFP  الخبري أرسل الرئيس السوري بشار الاسد برقية تهنئة للرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني والشعب الإيراني الشقيق، متمنيا المزيد من النجاح والعزّة والرفعة، مؤكدا متابعة العمل والتعاون مع إيران بما يعزز أمن واستقرار البلدين والمنطقة والعالم.

قمّة القمم بين روحاني وبوتينمن جانبه هنأ الرئیس الروسی فلادیمیر بوتین الرئیس روحانی بهذه المناسبة حیث قال الكرملين في بيانه إن “الرئيس بوتين بعث برقية للرئيس روحاني لتهنئته على فوزه في الانتخابات الرئاسية الإيرانية”.

وأكد البيان أن الرئيس فلاديمير بوتين أعرب عن استعداد بلاده لمواصلة تعزيز علاقات الشراكة الروسية الإيرانية حول القضايا الثنائية والدولية.

 

بدوره أبرق رئيس لبنان العماد ميشال عون، إلى الرئيس الايراني مؤكدا “ان العالم يتطلع الى مواصلة نهج الانفتاح والحوار، الذي دعوتم اليه في سبيل تحصين المنطقة من المخاطر التي تحدق بها”.

 

الى ذلك أبرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى روحاني مهنئا. وعبر بري عن سروره بالعرس الديموقراطي الكبير الذي شهدته ايران وبنسبة الاقتراع العالية التي فاقت أي مشاركة في أي مكان آخر في العالم.

وقال نبيه بري في البرقية: “نتمنى ان يسهم انجاز هذا الاستحقاق في تفرغ بلدكم لزيادة مشروعات التنمية البشرية ولبناء وصنع الاستقرار في المنطقة واستبعاد الفتنة وإخماد كوامنها ودعم وضع نهايات سياسية لمشكلاتنا الثانوية بما يتيح استعادة موقع القضية الفلسطينية كقضية مركزية للعالمين الاسلامي والعربي والتفرغ لدعم تمكين الشعب الفلسطيني المظلوم من تحقيق أمانيه الوطنية في العودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”.

 

نصر اللههذا وهنأ الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله روحاني، باعادة انتخابه.

ورأى نصرالله “ان المشاركة الشعبية الحاشدة والرائعة في هذه الانتخابات أثبتت من جديد للعالم كله عظمة هذا الشعب وهذا النظام الإسلامي، ومدى تمتع هذا الشعب بالحرية والوعي والسيادة، في محيط تتحكم بشعوبه أنظمة ديكتاتورية، تصادر الحريات وتنهب الثروات وتهتك الكرامات.”

 

فواد معصومكما بعث الرئيس العراقي فؤاد معصوم برقية تهنئة إلى الرئيس الايراني حسن روحاني، عبر فيها عن أحر تهانيه بمناسبة اعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية لفترة رئاسية جديدة، معربا عن تمنياته له بالمزيد من النجاح وللشعب الايراني الصديق اضطراد التقدم والرفعة”.

وقال الرئيس معصوم في التهنئة، “سيادة الدكتور حسن روحاني، رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية المحترم، نهديكم أحر تحياتنا وتهانينا بمناسبة اعادة انتخابكم رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية، وهي مناسبة طيبة لتأكيد حرصنا على العمل المشترك من أجل مواصلة تمتين العلاقات بين بلدينا الجارين وتطويرها دائما بما يخدم المصالح المشتركة لشعبينا الصديقين ويسهم في أمن واستقرار وتقدم منطقتنا”.

واضاف معصوم بالقول، ” تمنياتنا لسيادتكم بالمزيد من النجاح في عملكم وللشعب الايراني الصديق اضطراد التقدم والرفعة”.

 

يشار الى ان  السلطان قابوس بن سعيد بعث برقية تهنئة إلى روحانی ايضا معربا فيها عن صادق تهانيه وأطيب تمنياته له بالنجاح والتوفيق في قيادة الشعب الإيراني الصديق للمزيد من التقدم والرقي والازدهار، مؤكداً الحرص على تعزيز العلاقات الوطيدة القائمة بين البلدين وتوثيق التعاون في مختلف المجالات بما يخدم مصالح الشعبين العُماني والإيراني الصديقين.

 

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباحالى ذلك بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، السبت، ببرقية تهنئة إلى الرئيس حسن روحاني عبر فيها عن خالص تهانيه بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لإيران لفترة رئاسية جديدة.

وأعرب صباح الاحمد فيها عن تمنياته للرئيس الإيراني “بالتوفيق والسداد وللعلاقات الطيبة والمزيد من التطور والنماء بين دولة الكويت والجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

 

لرئیس الصینی 'شی جین بینغ'هذا وهنأ الرئیس الصینی ‘شی جین بینغ’ الرئیس حسن روحانی مشیداً بالنجاحات التی حققها الرئیس روحانی خلال فترة رئاسته الأولي علي المستوي الإقتصادی والإجتماعی.

 

مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أفاد ، السبت، بأن ماكرون هنأ الرئيس الإيراني مؤکدا علی أن “إعادة انتخاب الرئيس روحاني تعزز الأمل بأن تطبق حكومته بصرامة الاتفاق التاريخي الموقع في 14 يوليو/تموز 2015، والذي أتاح إيجاد حل دبلوماسي للخلاف النووي وبدء مرحلة جديدة بين إيران والمجتمع الدولي”.

وأضاف البيان أن الرئيس ماكرون سيطلب من الحكومة الفرنسية العمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية والعلمية والثقافية مع إيران.

 

وأعرب رئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف عن تهنئته لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤکدا إن الشعب الإيراني إختار الدكتور حسن روحاني الذي سيدير دفة البلاد مرة أخرى بوعي ودراية، مضيفا: لقد تحققت في فترة ولاية الرئيس روحاني إنجازات كبيرة لإيران في مختلف المجالات الوطنية والدولية.

وتابع نواز شريف : ان العلاقات بين البلدين والشعبين تحظى بجذور راسخة في المشتركات التاريخية والثقافية والتقليدية والعقيدية، مبديا رغبته للتعاون المستمر مع الرئيس الايراني بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات بما في ذلك إرساء علاقات اقتصادية قوية وبذل الجهود لإرساء الاستقرار والسلام في المنطقة وتحقيق التقدم فيها.

 

بدوره بعث الرئيس التنفيذي للحكومة الافغانية عبدالله عبدالله برقية الى الرئيس حسن روحاني هنأه فيها لاعادة انتخابه في الانتخابات الرئاسية الايرانية.

 

کما هنأ وزراء خارجیة النرویج وإیطالیا والیابان وبریطانیا الرئیس الرئیس الألمانی روحانی باعادة انتخابه رئیسا لإیران حیث أکد الوزیر البریطانی بوریس جانسون علی أنه شهدت العلاقات الثنائیة بین البلدین خلال الفترة الاولی من رئاسة الرئیس روحانی تطورا ونرحب بالتزامه بتنفیذ الإتفاق النووی والمهم هو ضمان تنفیذه بصورة کاملة وندعو الرئیس روحانی لإستمرار تعاونه مع المجتمع الدولی.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*