الخارجية الايرانية .. على السعودیة ان تقبل بواقع المنطقة

صرح المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” بانه يتعين على المسؤولين السعوديين اعادة التفكير في اسلوبهم وايجاد وسيلة لائقة للخروج من الازمات الداخلية والاقليمية التي يواجهونها.

وبحسب موقع IFP الخبري ، انتقد قاسمي في كلمة له اليوم الاربعاء تصريحات وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” ازاء الجمهورية الاسلامية الايرانية أثناء مشاركته في مؤتمر نظم في مركز Chatham House البريطاني للعلاقات الدولية بلندن.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن اسفه في ان وزير الخارجية السعودي يواصل الإصرار على نفس المنهج المحبط والمكلف وغير المنتج الذي حدث في السنوات الأخيرة، حيث يضرب على طبل التوتر والعنف والسلوك البغيض وسياسات الهدم.

وقال إنه يجب على المسؤولين السعوديين إعادة التفكير في موقفهم وإلقاء نظرة عليها من جديد، وبدلا من الانبهار الزائد واظهار التودد لخطابات وسياسات الولايات المتحدة المتكررة وغير المنتجة تجاه إيران، عليهم ان يجدوا مفرا لائقا من الأزمة التي تعصف بهم بالداخل والخارج.

كما دعا الدبلوماسي الايراني النظام في السعودية ان لا يجعلوا البلاد وشعبهم ضحية لحساباتهم الملوثة والخاطئة والسطحية وان ينظروا باستبصار وعلى أساس مصالحهم ومسؤولياتهم، حتى يقبلوا حقائق المنطقة بشكل صحيح وبدون تحيز ودون أي تعصب.

يشار الى أن الجبير أشار يوم امس الثلاثاء، أثناء مشاركته في مؤتمر نظم في مركز Chatham House البريطاني للعلاقات الدولية بلندن، إلى وجود عيوب في الاتفاق المبرم بين طهران ومجموعة 5+1 في عام 2015، معربا عن اتفاقه مع ما أعلنه ترامب بأن إيران تعمل على الإخلال بالاستقرار الإقليمي وتقف وراء تمويل جماعات مسلحة في المنطقة وذلك حسب مزاعمه.

كما رحب الجبير بإمكانية فرض عقوبات جديدة على طهران، مواصلا قوله من أن التأخر في هذه المسألة يهدد بحصول إيران على عشر قنابل نووية حتى لحظة اتخاذ هذه الإجراءات العقابية.

واضاف الجبير إن امتلاك طهران للأسلحة النووية سيكون بمثابة خروج المارد من القمقم، مطالبا المجتمع الدولي بدعم العقوبات من أجل توجيه رسالة قوية إلى إيران بأن “تصرفاتها الشنيعة” لن تبقى من دون رد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*