مستشار القائد .. الرد الصاروخي للحرس رسالة واضحة لاميركا وحلفائها

مستشار القائد .. الرد الصاروخي للحرس رسالة واضحة لاميركا وحلفائها

وصف مستشار قائد الثورة اللواء يحيى صفوي الضربة الصاروخية التي وجهها الحرس الثوري لمقرات داعش في دير الزور بسوريا بمثابة رسالة واضحة لاميركا وبعض بلدان المنطقة التي تتصور ان العدوان على ايران لايواجه برد.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال صفوي، في تصريحه امام حشد من القادة العسكريين ورؤساء اقسام الشرطة والمساعدين والاساتذة والمحاربين القدماء ، ان حدود ايران تمتد الى 8 آلاف كيلومتر برا وبحرا حيث ان ارساء الامن مع المشاكل الامنية في بلدان الجوار الاخرى يعد مهمة غير يسيرة.

واضاف صفوي ، ان الاشراف على المستقبل من قبل قوات الشرطة على مختلف الصعد والسيطرة  المعلوماتية تكتسب الاهمية للغاية حيث ان استخدام التقنيات الحديثة لاسيما الطائرات المسيرة امر لامفر منه.

وتابع مستشار القائد : انه من جهة اخرى فان الاجهزة الاستخبارية في البلاد سواء وزارة الامن ودائرة الاستخبارات في الحرس الثوري وقوات الشرطة ينبغي ان تكون جهودهم في اطار تنسيقي لكي تستطيع تحديد هويات الارهابيين في الوقت المناسب واحباط مخططاتهم قبل تنفيذ اي عمل.

واشار الى التطورات الجارية على الصعيد الدولي، موضحا ان عملية صنع القرارات والرد الايراني يتسم بالقوة وان الضربة الصاروخية التي استهدفت مقرات ارهابيي داعش تدلل على قوة اتخاذ القرارات والرد المناسب للجمهورية الاسلامية الايرانية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*