الرئيس روحاني.. الحل فی سوریا لابد ان یكون عبر صندوق الاقتراع

الرئيس روحاني

اكد الرئیس الايراني حسن روحانی ان الحل الوحید فی سوریا لابد أن یكون صندوق الانتخابات و الرجوع الي اصوات الشعب.

واضاف روحانی خلال مؤتمره الصحفی عقده الیوم الاثنین ، إن سوریا موضوعا مهما و حساسا للغایه فی منطقتنا ومنذ بدایة الازمه قبل ست سنوات، اعلنا موقفنا من هذه الازمة و مع الاسف كانت هناك بعض الجهات و بعض الدول من المنطقة نفسها اعلنت دعمها للارهاب.

واوضح روحاني فی اول زیارة إلی نیویورك فی عام 2013 قلت للزعماء الاوروبیین ان دعمكم للارهابیین سیكون خطیرا و سیكلفكم المزید، و ان نتیجه هذا الدعم سترتد علیكم و علی عواصمكم.

وتابع الرئيس الايراني : طالما اكدنا علی ضروة اعتماد بعض الاصلاحات و اكدنا ان الحل الوحید فی سوریا لابد أن یكون صندوق الانتخابات و ان جمیع دول المنطقة لا بد أن تعتمد اصوات الشعب.

وبخصوص الهجوم الامریكی علی سوریا قال روحانی، ان هذا العدوان جري دون أن تكون هناك ای وثائق بشأن ما حدث فی خان شیخون. و نحن أكدنا علی ضرورة تشكیل لجنة تقصی الحقائق و معرفة ما جری فی خان شیخون و تحدید معالم ما وقع فیها و لوكانت النتیجه ان ما حصل هو من صنع الارهابیین، فكیف سیكون موقف امریكا فی هذا المجال؟

و تابع: ان ما قامت به امریكا لایتماشی مع الحقوق الدولیة و لا حقوق الانسان و لا یخدم مصلحة دول المنطقة، و لا شك ان كل من دعم هذا الاجراء علیه أن یتحمل مسؤولیة الخطأ.

و شدد روحاني بالقول ان هذا الاجراء غیر مقبول و مدان و ان الغازات الكیمیاویه فی خان شیخون بغض النظر عن الجهة التی استخدمتها، تذكرنا بما حصل فی «سردشت» من حیث اننا كنا من اكبر ضحایا المواد الكیمیاویة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*