الرئيس الفرنسي: نتطلع لعلاقات بناءة مع ايران والاتفاق النووي غير قابل للتغيير

أعلن الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون “بان بلاده تسعى للحوار والعلاقات البناءة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، معتبرا الاتفاق النووي بانه غير قابل للتغيير ويشكل اساس التعاون مع ايران.

وبحسب موقع IFP الخبري ، جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الفرنسي في باريس يوم امس الاثنين للسفير الايراني المفوض ومطلق الصلاحيات ابوالقاسم دلفي الذي قدم اوراق اعتماده.

واكد الرئيس ماكرون عزم بلاده بشان ايجاد علاقات متوازنة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، ان فرنسا تسعى للحوار والعلاقات البناءة مع ايران.

واشار ماكرون الى سياسة فرنسا في مجال صون وتنفيذ الاتفاق النووي قائلا، ان الاتفاق النووي غير قابل للتغيير وهو اساس تعاوننا مع ايران.

ونوه الرئيس الفرنسي الى سياسة فرنسا المبنية على الحوار مع جميع الاطراف وقال، ان فرنسا ترغب في الحوار مع ايران بشان تطورات المنطقة وتشعر بالارتياح للعلاقات الجيدة بين وزارات البلدين.

بدوره اشار السفير الايراني خلال اللقاء الى العلاقات العريقة بين ايران وفرنسا والتطورات الايجابية في العلاقات بين البلدين ومنها تنمية التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والعلمي بعد الاتفاق النووي وقال، انه اثر زيارة الرئيس روحاني وتنفيذ وثائق للتعاون خلال الزيارة المذكورة، فان الارضية متوفرة لاتخاذ خطوات واسعة على صعيد الارتقاء بالعلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفرنسا.

وشرح ابوالقاسم دلفي مواقف ايران تجاه تطورات المنطقة وقال، ان بلاده تؤكد على حل قضايا المنطقة عن طريق الحوار وتعارض اي فرض للضغوط والتدخل الاجنبي.

ولفت الى المسيرة الايجابية للمشاورات بين البلدين حول القضايا الاقليمية، مؤكدا على نتائج هذه المشاورات في المساعدة بتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*