الرئيس الايراني: التاريخ يقول إذا لم نكن أقوياء سيسحقنا الآخرون

صرح الرئيس الايراني “حسن روحاني” أن التاريخ يقول اذا لم نكن أقوياء وثابتين في مواقفنا، سيسحقنا الآخرون، مؤكداً على تطوير وتعزيز القدرات الدفاعية الايرانية.

وبحسب موقع IFP الخبري فان روحاني هنأ في كلمة له خلال مراسم يوم الصناعات الدفاعية بمناسبة حلول شهر ذي الحجة والأعياد المباركة، منتمنياً أن تعود هذه الأيام بالخير على جميع المسلمين.

وأشار الرئيس الايراني إلى أن 21 آب المصادف ليوم الصناعات الدفاعية يحظى بأهمية خاصةـ حيث يتم الكشف عن أهم الانجازات في هذا المجال، معرباً عن شكره وتقديره لكل من ساهم في تطوير وتعزيز القدرات الدفاعية في ايران.

وأردف أن ايران لو أرادت أن تعتدي على أحد لكانت استغلت انهيار الاتحاد السوفيتي وضعف المناطق الحدودية الشمالية لايرانية، لكن طهران لم تقم بذلك بل ساعدت جميع الدول المستقلة حديثاً وكانت السباقة للاعتراف بها رسمياً.

وأوضح الرئيس روحاني أن الشعب الايراني وعلى الرغم من كل أخلاقه ومحاسنه يجب أن يستعيد لمواجهة الأخطار والأطماع المحدقة بأرضه.
وأوضح الرئيس روحاني أنه يتوجب على طهران تعزيز قدراتها الدفاعية بحيث يدرك العدو ويضع في حساباته بان العدوان على ايران يكلفه غالياً، منوهاً إلى أنه يجب على جميع أبناء الشعب الايراني الاستعداد بشكل جيد للحفاظ على أمن البلاد وعزتها بأقل التكاليف الممكنة، مضيفاً أن إن كل جهودنا ونفقاتنا لتحسین القدرات الدفاعیة للبلاد هی منع فرض الحرب والعدوان المكلف على بلادنا.

ونوه الرئيس الايراني أن تبعية بعض الدول وخدمتها يمكن أن تخفف الأعباء المادية إلا أنها ستزيد الأعباء المعنوية، فالبطولة والكرامة باهظة الثمن.

وأثنى على الجيش والقوات المسلحة، لافتاً إلى أن انضباط الجيش وتدريبه وايمانه ودوافعه وسلاحه وجهوزيته يجب أن تكون على درجة عالية لا تسمح لأحد بان يتجرأ ويعتدي على ايران.

ودعا الرئيس روحاني المسؤولين في الجيش والقوات المسلحة للعمل على خلق أجواء منافسات بين مؤسسات ومنظمات الجيش لرفع سوية العمل وانتاج الصناعات الدفاعية.

وأكد روحاني على ضرورة الوحدة والتضامن بين قدرات البلاد العسكرية والسياسة والدفاعية والثقافية، لرفع قدرات الصمود والمقاومة في البلاد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*