الخارجیة الایرانیة .. مستعدون لتنمیة علاقاتنا مع الدول الخليجية

بهرام قاسمي

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی، ان طهران مستعدة لتنمیة علاقاتها مع دول منطقة الخلیج الفارسی.

واضاف قاسمی فی تصریح خاص لمراسل وكالة الجهوریة الاسلامیة للانباء، قائلا ان زیارة (الرئیس روحانی) تعد مؤشرا لرغبتنا فی العلاقات مع جیراننا الجنوبیین والایمان بضرورة تحكیم لغة التعامل والحوار فی النظام الدولی المعاصر.

وتابع قاسمي، انه بالرغم من ان زیارة الرئیس الایرانی جاءت بدعوة من سلطان عمان وامیر الكویت واقتصرت علي هذین البلدین فی منطقة الخلیج الفارسی، لكنها كانت مؤشرا علي استعداد ایران لتحسین وتطویر علاقاتها مع بلدان هذه المنطقة فی حال ابدت تلك الدول ذات الرغبة

وردا علي سؤال بشان التصریحات المتكررة والمزدوجة الاخیرة لوزیر خارجیة السعودیة، قال ‘ نحن سعینا ولانزال الي اقامة تعامل بناء ومنطقی مع كافة الجیران؛ مضیفا ان ذلك یشكل مبدا ثابتا؛ شریطة ان تبدی هذه الدول ایضا الرغبة اللازمة والجادة فی هذا الاتجاه.

واردف قاسمی، ‘ نحن نعتقد وكما اسلفنا سابقا، ان الامن والاستقرار الاقلیمی یمكن تحقیقه – باقل كلفة – وذلك من خلال المضی فی اطار تحرك وتضامن جماعی’.

وتساءل المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة قائلا، ان ما یحدث حالیا فی ماوراء البحار حیث یقوم رئیس دولة باستهزاء الشعوب العربیة والاساءة الیهم ویقول ان ‘هؤلاء لا یملكون شیئا الا الاموال’، فهل یلیق ذلك بكرامة الاسلام والعرب؟! من سوء الحظ اصیبت السعودیة باخطاء استراتیجیة وبدات فی معاداة ایران اثر تخوفها العبثی منها.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*