الخارجیة الايرانية تدين التفجيرات في كربلاء وبابل بالعراق

دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، امس الجمعة، التفجيرين الارهابيين اللذين وقعا اليوم في مدينتي كربلاء والمسيب بمحافظة بابل بالعراق واسفرا عن سقوط العشرات من الأبرياء، معتبرا الارهاب التكفيري بانه الي زوال لا محالة.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال قاسمي في بيان له ، ان الهزائم الكبيرة والمتتالية التي لحقت بالارهابيين التكفيريين في العراق وسوريا، ادت الى انهيارهم الفكري والتنظيمي وهم في محاولتهم اليائسة لاعادة ترميم المعنويات الهابطة لمرتزقتهم القتلة قد جعلوا في جدول اعمالهم تنفيذ العمليات الانتحارية في المنطقة والعالم، الا أن مسألة زوالهم وفنائهم حتمية.

واشار قاسمي الى تجرؤ الحفنة الباقية من الارهابيين عقب الملتقي الاستعراضي الاخير لحماة الارهاب والذي عقد تحت عنوان محاربة الارهاب ، داعيا دول المنطقة والعالم الى توخي المزيد من الحذر وقال، ان تجاهل مناقشة الاسس الفكرية والمصادر التمويلية للارهاب واعطاء رسائل خاطئة من شأنها ان تطيل عمر الارهاب بأشكاله المختلفة باعتباره الخطر الاول الذي يهدد المنطقة والعالم.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*