الخارجية الايرانية .. لن نتفاوض حول قضايا الدفاع والصواريخ

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” بان بلاده لن تتفاوض حول قضايا الدفاع والصواريخ، داعيا فرنسا لتوخي المزيد من الدقة في مواقفها تجاه قضايا المنطقة.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وکالة انباء الاذاعة والتلفزیون الایرانیة قال قاسمی في الرد على سؤال حول التصریحات الاخیرة للرئیس الفرنسي بضرورة الحوار لخفض قدراتها الدفاعیة، انه على المسؤولین الفرنسیین وسائر المسؤولین الذین یتحدثون عن قضایا ایران الالتفات الى التطورات الکبیرة التي حصلت خلال العقود الاخیرة في المنطقة والانتباه بدقة الى التباینات الکبیرة بین الظروف الراهنة والماضیة.

واضاف المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة ، انه علیهم تحلیل القضایا بمزید من الدقة والاستیعاب في تصریحاتهم لان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لا تتفاوض اطلاقا بشان القضایا الدفاعیة والصاروخیة.

وخاطب قاسمي المسؤولین الفرنسیین قائلا، انه على الاصدقاء الفرنسیین ان یتوخوا بالتاکید المزید من الدقة حول قضایا المنطقة ایضا.

واعرب عن امله في توفر الارضیات اللازمة للقاء بین المسؤولین الایرانیین والفرنسیین في المستقبل غیر البعید، وقال، سنجري المزید من المحادثات مع مسؤولي الالیزیة في مختلف المجالات لیعلموا ویتمکنوا من تحلیل قضایا الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بمزید من الدقة والعمق وان نذکّرهم بان ایران هي الدولة الوحیدة التي دفعت ثمنا باهظا في مکافحة الارهاب.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية ، انه علیهم ان یتذکروا بانه لو لم تقف ایران امام الارهابیین لما قاموا باعمالهم التدمیریة في المنطقة فقط بل کان بامکانهم ایضا ان یرتکبوا جرائم رهیبة في شوارع اوروبا وسائر مناطق العالم مثلما حدث ذلك خلال اعوام ماضیة في بعض المدن الاوروبیة.

واکد ان ايران تصدت بسیاسات صائبة وبکل قوة للارهاب والارهابیین وتمکنت من دحرهم الى حد کبیر في ساحة المواجهة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*