الخارجية الايرانية .. قرار ترامب غير مدروس وأتخذ بالتنسيق مع بعض الدول العربية

وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي”، اليوم الاثنين، قرار الرئيس الاميركي بإعلان القدس عاصمة للصهاينة، بأنه خطير وغير مدروس، مؤكدا ان بعض الدول العربية كانت مطلعة مسبقا على هذا القرار وجرى التنسيق معها بشأنه.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قاسمي وفی مؤتمره الصحفی الاسبوعی الیوم، وردا على سؤال بشأن مسایرة بعض الدول العربیة لإدارة ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة للکیان الصهیونی، وقال بهذا الصدد: ان هذا قرار غیر مدروس وغیر ناضج وخطیر، وبحاجة الى التعاون والإجماع بین کل الدول الإسلامیة والعالم العربی، ومن المؤسف أن الداخل العربی والاضطرابات وحالات التفرد الموجودة فیه، تمنح الفرصة للقوى الاجنبیة وخاصة  أمیرکا باتخاذ هکذا خطوات، ویعلنوا عن هذه المواقف.

وأضاف: أعتقد ان بعض الدول العربیة کانت مطلعة على هذه التطورات، وقد تم التنسیق اللازم معها، وهذه خیانة سافرة للقضیة الفلسطینیة والقدس الشریف والعالم الإسلامی. ونظرا لمعرفتنا عن المقاومة والفصائل الفلسطینیة، فإن هذا القرار الامیرکی هو أحد الاخطاء الاستراتیجیة الفادحة لأمیرکا، والتی تکررت طیلة العقود الماضیة، قد یؤدی الى الفوضى والتوتر والاضطرابات والعدید من المشکلات فی المنطقة، وسیکون الخاسر الاکبر هو الإدارة الامیرکیة.

وتابع قاسمي : ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لدیها برامجها، ونظرا لرؤیتها نحو القضیة الفلسطینیة والمقاومة فی المنطقة، فإنها بدأت جهودا فی هذا المجال وستواصل هذه الجهود.

واكد المتحدث باسم الخارجية، ان ايران تشارک وعلى أرفع المستویات فی مؤتمر منظمة التعاون الإسلامی الذی سیعقد فی اسطنبول، ونسى لتکثیف مشاوراتنا مع الدول التی تشارکنا نفس التوجهات، والعالم الإسلامی والدول العربیة التی تتحرک فی هذا المسار.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*