الخارجية الايرانية .. تواجدنا سوریا لیس رهنا بأي إتفاقیات إقلیمیة أو دولیة

جابري انصاري

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري أن مشارکة القوات الايرانية بأي شکل من الأشکال وفي أي مستوى في الأزمة السورية جاءت تلبیة لدعوة من الحكومة السورية والاتفاقات بين البلدين وإنها ليست رهنا بموافقة أي من الجهات الاقليمية أو الدولية.

وبحسب موقع IFP الخبري أضاف جابري انصاري عقب استقباله الكسندر لافرنتيف، المبعوث الخاص للرئیس الروسي فلادیمیر بوتین : حتی لوحصلت اتفاقیات بين دول إقليمية بشأن منع تواجد إيران في بعض المناطق السورية فإنها لن تكون عملية على أرض الواقع من جانب إيران.

وتابع جابري انصاري ان بلاده لم ولن ترغب في المشارکة بشكل واسع في الازمة السورية  مضيفا : تواجدنا في سوريا محدود ووفقا لدعوة الحكومة السورية والاتفاق معها وذلك بهدف إعادة الاستقرار والهدوء إلى سوريا وانهاء الازمة في أسرع وقت ممكن.

وأشار إلى ان عملية مفاوضات استانا تضم الدول الراعية الثلاث إلى جانب ممثلين عن الحكومة والمعارضة في سوريا ومندوبين عن بعض الجهات بصفتهم مراقبین في اجتماعات رسمية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*