الخارجية الايرانية ترحب باتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا حول إدلب

اعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” ان بلاده ترحب بالاتفاق الذي حصل بين روسيا وتركيا حول ادلب.

وبحسب موقع IFP الخبري ، قال قاسمي في تصريح له اليوم الثلاثاء “اننا نرحب بالاتفاق الذي حصل بين تركيا وروسيا حول إدلب”، كاشفاً عن أن “إيران كانت في أجواء الاتفاق بين تركيا وروسيا وقد تم التشاور معها قبل إعلانه”، معربا عن امله بان تتمخض هذه الاتفاقات التي تعد مؤشرا على نجاح الدبلوماسية، عن نتائج جيدة فيما يخص ادلب ومستقبل سوريا .

واعتبرقاسمي الاتفاق بشأن ادلب بانه خطوة مهمة على صعيد انهاء الارهاب في سوريا وتعزيز السلام والاستقرار في هذا البلد واضاف : ان وقف اي اعمال عنف واراقة للدماء بالتزامن مع تطهير المنطقة من الارهاب هي من اولويات السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية .

رحب المتح في تصريح له اليوم الثلاثاء بالاتفاق التركي- الروسي لانشاء منطقة منزوعة السلاح في ادلب السورية و اضاف: اننا كنا دوما علی علم بالتطورات في سوريا و كذلك المشاورات التي جرت بين تركيا و ايران و روسيا ولم تتم مناقشة القضايا دون اطلاع ومعرفة الطرف الاخر.

واعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن امله بان ينتهي هذا التفاهم و الاتفاقيات القادمة التي تجسد النجاح الدبلوماسي الي نتائج جيدة في ادلب بحيث نشهد سوريا الجديدة.
هذا وكانت روسيا وتركيا اتفقتا على إقامة منطقة “منزوعة السلاح” بين الجماعات المسلحة وقوات الجيش السوري يتراوح عمقها بين 15 كيلومتراً و20 كيلومتراً، سيتم إنشاءها في 15 تشرين أول المقبل.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*