الخارجية الايرانية.. الأزمة القطرية السعودية سببها مخرجات اجتماع الرياض

بهرام قاسمي

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن أساس المشكلة بين السعودية وقطر سببها مخرجات اجتماع الرياض ، والاصطفاف الذي جاء في غير محله وقيل انه حصل بالإجماع ، مشيرا الى أن سياسة ايران تجاه دول الجوار واضحة وتسعى الى مد يد الصداقة للجميع.

وبحسب موقع IFP الخبري أشار قاسمي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين الى أن بلاده لطالما سعت الى لغة الحوار والصداقة مع جيرانها من أجل تعزيز المشتركات بين ايران وهذه الدول وأضاف:”لا نحدد ما هو واجب على هذه الدول، لكننا حذرنا قبل اجتماع الرياض الأخير من مؤامرة يحيكها الكيان الصهيوني من أجل شق العالم الاسلامي وإيجاد الخلاف والفتن فيه”.

وحول العلاقات السعودية القطرية الأخيرة قال قاسمي أنّه يجب بحث هذه العلاقات من عدة زوايا وجوانب، فتواجد القوى الأجنبية هو عامل مخل بالأمن والوحدة والتفاهم بين دول المنطقة، ثم إن اجتماع الرّياض قد عُقد لأهداف خاصة بالرغم من المشاكل والفشل الّذي واجهته والتي ستتضح في المستقبل.

وأضاف الدبلوماسي الايراني :”دعت السعودية عدد من الدول العربية والاسلامية الى مؤتمر في الرياض، وحسب ما رصدناه من خلال اتصالات مع جهات دبلوماسية فإن الكثير من الدول لم تكن على علم بأن هذا المؤتمر سينتهي الى بيان ختامي، عدا عن كون بعض الدول معارضة لفحوى هذا البيان الختامي”.

ووصّف المتحدث باسم الخارجية الايرانية البيان الختامي بأنه بيان من طرف الدول المستضيفة للمؤتمر وقال:”سياسات بعض الدول في المنطقة لم تكن سياسات مساعدة على الصداقة والتعاون، وما نشهده من مشاكل في بعض هذه الدول ناشئة من مؤتمر الرياض في الأساس”.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*