الحرس الثوري: مجزرة صنعاء نتاج مؤامرة مشتركة صهيو-اميركية سعودية

دان حرس الثورة الاسلامية في ايران خلال بيان اصدره الاحد المجزرة التي ارتكبها النظام السعودي بقصفه مجلس عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء، واصفا ما حدث بانه نتاج مؤامرة مشتركة صهيو-اميركية سعودية.

وقال الحرس الثوري في البيان ” ان السياسات الاميركية في العالم الاسلامي تحولت الى عامل لارتكاب المجازر الجماعية تدريجيا بحق المسلمين في افغانستان والعراق ولبنان وفلسطين وسوريا وليبيا والبحرين خلال الاعوام الاخيرة وزادت حدتها في كارثة منى بمكة المكرمة والعدوان على الشعب اليمني المظلوم والاعزل”.

واضاف البيان “انه ومنذ عام ونصف العام يسعى نظام آل سعود السفاح الى تعويض خسارته السياسية على مستوى جغرافيا العالم الاسلامي، باستهداف اهل اليمن بالتزامن مع المسلمين في سوريا والعراق واراقة دمائهم، وان ما حصل في مجلس العزاء بصنعاء من استهداف اكثر من 1500 مسلم عربي يندرج في هذا الاطار، لكن هذه الخطوة الاجرامية لآل سعود ستسوقهم صوب الانهيار”.

واعتبر البيان ان محاكاة قتل الكيان الصهيوني للاطفال في غزة وابادة النسل من قبل آل سعود في اليمن مؤشرا لنوايا تل ابيب والرياض الشيطانية ضد العرب المسلمين في المنطقة واضاف “لا شك ان هذه الجريمة الجنونية والقرن وسطية ستقرّب نظام آل سعود الآيل الى الزوال والفاقد لاي شرعية سياسية وشعبية ومقبولية اقليمية ودولية نحو المصير الذي انتهى اليه حكام دكتاتوريون ومكروهون في المنطقة والعالم العربي كصدام والقذافي”.

واكد البيان “ان الشعب الثوري في اليمن وبقيادة حركة انصار الله الشعبية والمقتدرة سينتقم لهذه المجزرة المروعة وسيلقن النظام السعودي وحماته الخبثاء درسا لن ينسوه ابدا”.

ودعا حرس الثورة الاسلامية في بيانه ابناء الامة الاسلامية الى اليقظة تجاه المؤامرات التي يحيكها اعداء الامة والاستكبار العالمي والكيان الصهيوني وينفذها آل سعود، واضاف، ان الشعب الايراني الابي والباسل سيواصل دعمه للشعوب الاسلامية خاصة الشعب اليمني المظلوم امام جرائم آل سعود ويدعو الامة الاسلامية لادانة الجريمة الكبرى والشنيعة التي ارتكبها هذا النظام في صنعاء واماطة اللثام عن وجه المنافقين الذين يدّعون بانهم خدام الحرمين الشريفين.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*