ارتياح آية الله خامنئي لأداء حكومة العبادي

Iran Leader and Ammar Hakim

قال المرشد الايراني الأعلى “علي خامنئي” ان الأمريكان دائما ما يعارضون تنامي قوى الدول الاسلامية من ضمنها العراق، لذا لاينبغي الانخداع بمظهرهم وابتسامتهم.

وخلال لقاء جمعه برئيس التحالف الشيعي في العراق “عمار الحكيم” اعرب آية الله خامنئي عن سعادته لتشكيل التحالف بين التيارات الشيعية في العراق ووصفه بـ “الحدث المهم”، مؤكدا على ضرورة حفظ وتقوية اسس الوحدة والقاء النظرة الابوية لكافة التيارات والقوميات والمذاهب.

وهنأ المرشد الايراني الانتصارات العراقية في الموصل، مشيرا الى ان مسؤوليات رئيس واعضاء التحالف الوطني ثقيلة جدا، حيث ان اتخاذ ايّ قرار يؤثر على “العراق والمنطقة والاسلام” على حد تعبيره، منوها الى ان تحقيق اهداف التحالف الوطني -السامية- يكمن في الحفاظ على الانسجام والوحدة، ومواصلتهما.

وقال آية الله خامنئي ان دعم الحكومات المستقرة في العراق هو من واجبات التحالف الوطني المهمة، معربا عن ارتياحه لقرارات حكومة “حيدر العبادي”، خاصة وقوفه الى جانب الحشد الشعبي، مؤكدا “ان الحشد الشعبي او القوات الشعبية بمثابة ثروة هائلة وذخيرة كبرى لعراق اليوم وغد ويجب دعمه”.

الرجل الأول في البلاد اكد ان موضوع العلوم والبحوث يعد امرا هاما لتقدم واقتدار العراق داعيا الى رعاية الجامعات العراقية وتقويتها، خاصة وان الامريكان وباقي اعداء العراق قتلوا الكثير من علماء هذا البلد.

وفي اشارته الى ضرورة عدم الثقة بالولايات المتحدة قال آية الله خامنئي “ان الثورة الاسلامية دائما ما تنصحنا بعدم الثقة بالامريكان، فمتى ما انتبهنا الى هذه الوصية حققنا نجاحا، ومتى ما نسيناها فشلنا”.

واكد المرشد على ان الامريكان وخلافا لما يدَّعوه، لاينوون قمع الارهابيين بل يسعون دائما الى الاحتفاظ بقسم منهم لمقاصدهم المستقبلية، مضيفا “انهم لايرغبون بفشل التكفيريين في الموصل وايضا في سورية”.

وحول تهريب داعش للنفط العراقي اشار الى ان الولايات المتحدة كانت تتفرج الى ارتال ناقلات النفط ولم تستهدفها، ولذلك يجب ان لانثق بهم.

المرشد الأعلى قال “ان تقدم وتطور العراق لصالح ايران، وان التنسيق الحثيث بين الدولتين ايضا في صالح الجانبين.

وقدم آية الله خامنئي شكره للعراق “شعبا وحكومة” تجاه حسن ضيافته لزوار اربعينية الامام الحسين، معتبرا -المناسبة- بأنها الأعظم حيث لامثيل لها في العالم.

هذا وقدم “عمار الحكيم” خلال اللقاء تقريرا موجزا عن طريقة تكوين التحالف الوطني الشيعي وانجازاته، وقال “ان من اهم نتائج التحالف الوطني هو المصادقة على قانون الحشد الشعبي في البرلمان، حيث ان الاعضاء وبالاضافة الى الادلاء بآرائهم لصالح القانون، ضمّوا آراءً أخرى من باقي التيارات ايضا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*