اتصال مهم بین «روحاني» و «بوتین»

اعللن المكتب الصحفي للكرملين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقش في مكالمة هاتفية مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، الوضع في سوريا، واتفقا “على مواصلة العمل لتوفير الاستقرار في سوریا”.

وجاء في بيان الكرملين انه “تمّت مناقشة الوضع في الشرق الأوسط، وأُعطي تقييماً عالياً لمستوى التعاون الروسي الإيراني في مجال مكافحة الإرهاب”.
كما تم الاتفاق على “مواصلة العمل من أجل تحقيق تسوية مستدامة للوضع في سوريا”.
بدوره، قال الرئيس الإيراني إن التعاون الإيراني الروسي في مكافحة الإرهاب سيتواصل، وينبغي لهذا التعاون أن يتصاعد أكثر”.
وأكد أن الحلّ النهائي في سوريا يكمن فقط من خلال الحوار السياسي، واحترام حقوق الشعب السوري، فهو “وحده صاحب الحقّ النهائي في تقرير مصير مستقبل سوريا”. وفي سياق منفصل، قال بيان الكرملين إنّ الرئيسين اتفقا أيضاً على تنسيق الخطوات في أسواق النفط والغاز العالمية.
وإذ ذكّر أن التنسيق يتضمن أيضاً حواراً بين روسيا ودول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، أضاف أن الرئيسين أشارا إلى أهمية اتخاذ إجراءات من خلال أوبك لخفض الإنتاج باعتباره عاملاً أساسياً في تحقيق الاستقرار بسوق النفط العالمية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*