أول تصريح رسمي حول تفاصيل حادثة ناقلة النفط الايرانية

 قال وزير العمل الايراني (رئيس لجنة متابعة ناقلة النفط المنكوبة) “علي ربيعي” ، بما أن الحادث وقع في المياه الصينية فكان يتعين على الصينيين القيام بأعمال الانقاذ.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أضاف ربيعي خلال مؤتمر صحفي في طهران، اليوم الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018، لم أر أي تلكؤ من قبل الصينيين تجاه الحادث.

وتابع ربيعي قائلا  أن الاضرار المعنوية التي تكبدناها نتيجة وقوع الحادث بفقدان الطاقم لا يمكن تعويضها مشددا أن الناقلة تمتلك العديد من الضمانات الدولية ومن أولوياتنا متابعة الحقوق المترتبة على الحادث.

وشدد ربيعي: لم يكن من السهولة بحال الحديث عن مصير طاقم الناقلة وكان الحصول على جثامين طاقم الناقلة يحظى بأهمية كبيرة لديناز

وأضاف وزير العمل الإيراني: كان من الصعب الاعلان عن مصير الطاقم رغم انه لم يكن هناك أي احتمال ببقائهم على قيد الحياة لانتشار الغازات السامة.

الى ذلك قال محمد بيراوندي عضو البرلمان الايراني: لم يكن لدى الصين اي اعتراض على مساهمة أي جهة في عمليات انقاذ الناقلة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*