القضاء الايراني.. لن يرضى عنا الغرب حتى ..

أكد المتحدث باسم القضاء الايراني، أن الغرب لن يرضى عنا ، حتى لو ألغينا حكم إعدام مهربي المخدرات، موضحا أنه اذا تم تخفيف حكم الاعدام بحق المهربين ، لابد من وضع عقوبة بديلة تؤدي دورا افضل من الإعدام.

وبحسب موقع IFP الخبري ، خلال الاجتماع التشاوري بين النخب الحقوقيين والهيئة العليا لمنظمة تعبئة الحقوقيين، اليوم الاربعاء، قال النائب الاول لرئيس السلطة القضائية، غلام حسين محسني اجئي: نحن نؤمن ان الاسلام الأصيل قادر على ضمان سعادة البشر.. ويبقى علينا ان نطبق الاسلام الأصيل وننفذه على ارض الواقع، مضيفا ان الاسلام الاصيل يولي قيمة عالية لحقوق الانسان، ويؤكد كثيرا على موضوع “حق الناس”.

ولفت الى ان احد القضايا الفرعية التي تؤدي الى الإضرار بالناس واستيائهم، تتمثل في كيفية إدارة أموال وممتلكات المتهمين الذين لم يصدر الحكم النهائي بحقهم، فالسلطة القضائية لا يمكنها ان تدير المصانع أو شركات الطيران، متسائلا: هل نريد ان نحل جميع المشكلات من خلال العقوبات وتشديدها؟

وتابع النائب الاول لرئيس السلطة القضائية : في موضوع تهريب المخدرات، كان لدينا قوانين منذ سنوات مديدة، وقد تم تشديدها منذ فترة طويلة، والآن يريدون تخفيفها.. يقولون ان الاعدام لم يكن ناجعا وكان فيه عدة مشكلات. متسائلا: ما هو الهدف من الاعدام؟ وهل تم انجاز ما كان يجب انجازه في موضوع المخدرات؟

وأردف اجئي: انني على يقين، لن يقول الغربيون لنا: أحسنتم عملا حتى اذا خفضنا عقوبة الاعدام في موضوع المخدرات.. والقضية الاخرى هي أننا اذا لم نلغ عقوبة الإعدام، لكن قد يقال بعد عامين ان الوضع ازداد سوءا.. موضحا أنه اذا تم تخفيف حكم الاعدام بحق مهربي المخدرات فلابد من وضع عقوبة بديلة تؤدي دورا افضل من الإعدام، ولا تتضمن الأثر السلبي للإعدام، ولابد من دراسة هذا الموضوع.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*