سفير بريطانيا في طهران يكشف عن استمرار بلاده في بيع السلاح ضد اليمنيين

أكد السفير البريطاني في طهران ” نيكولاس هابتون ” على ان بلاده على الرغم مما يحصل من مآسي وكوارث انسانية ضد الشعب اليمني، مستمرة في بيع السلاح لدول الاعضاء في مجلس تعاون الخليجي في اطار التوافقات الأمنية.

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن وكالة مهر ، قال السفير البريطاني : ” نحن لا نتفق معكم في وصف تعامل بريطانيا مع هذه القضية بالازدواجية والكيل بمكيالين، ان المملكة البريطانية تحترم بشكل كامل المواثيق والقوانين الدولية، وان حكومة بلادي تسعى للتوصل الى حل هذا الصراع القائم في اليمن وما حدث في اليمن هو كارثة وراح ضحيتها أبناء الشعب اليمني، ان اليمنيين يعانون من الأمراض والأوبئة وهذه كارثة بكل المعايير”.

وأكد السفير البريطاني على تواصل مع طرفي الصراع وهي تسعى لايجاد حلول لهذه الازمة، منوها الىوجود علاقات وطيدة مع الدول الخليجة ووجود تعاون في كثير من المجالات بما فيها المجالات الأمنية.

وشدد السفير البريطاني في طهران على ضرورة أن لا يقوم ” الحوثيون” بأفعال استفزازية مثل اطلاق الصواريخ على السعودية،مضيفا ” صحيح أن هناك اتفاقيات بين بريطانيا ودول الخليج الفارسي في ما يتعلق ببيع السلاح لكن بريطانيا تحتاط كثيرا في هذا الخصوص وذلك لكي نعرف ان يتم استخدام هذه الأسلحة البريطانية”.

وقال نيكولاس هابتون ان بريطانيا لا ترى حلا عسكريا للازمة اليمنية وان التاريخ أثبت ان لا قوة أجنبية استطاعت فرض سيطرتها على اليمن باستخدام الأدوات العسكرية، مؤكدا ان الحل في اليمن يتمثل في الخيار السياسي تحت سقف الأمم المتحدة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*