ايران .. حقوق الانسان مبنية على الكرامة الانسانية والعقلانية الاسلامية

محمد جواد لاريجاني

أكد امين لجنة حقوق الانسان الايرانية محمد جواد لاريجاني بان حقوق الانسان في ايران ليست سلعة مستوردة بل هي مبنية على اساس الكرامة الانسانية والعقلانية الاسلامية.

وبحسب موقع IFP الخبري ، جاء ذلك في تصريح لامين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد لاريجاني خلال استقباله في طهران الاحد رئيس مجلس النواب البلجيكي زيغفريد براك والوفد المرافق له.

الى ذلك جرى البحث والمقارنة خلال اللقاء حول القضايا الثنائية لحقوق الانسان في مجالي ‘الديمقراطية في الانظمة الليبرالية’ و’الديمقراطية المبنية على العقلانية الاسلامية’.

وقارن الجانبان قضايا مثل حرية التعبير وعدم التمييز امام القانون وضرورة عدم قانونية الاعتقالات من دون اذن قضائي وحق التمتع بمحام، في النظامين المختلفين في البلدين، كما بحثا بشان قضايا الاعدام والمخدرات والامور المتعلقة بالقصاص.

الى اشار لاريجاني الى لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية كمؤسسة حكومية يتولى مسؤوليتها رئيس السلطة القضائية وتضم في عضويتها 5 وزراء وبعض كبار مسؤولي القضاء وعدد من نواب البرلمان، بصفتها اعلى هيكلية تتولى حماية حقوق الانسان والرقي بها ودعم المنظمات الشعبية في مجال حقوق الانسان.

واضاف لاريجاني ، انه ينبغي الالتفات الى ان حقوق الانسان في ايران ليست سلعة مستوردة بل نتابع نحن حقوق الانسان على اساس الكرامة الانسانية والعقلانية الاسلامية.

واعرب المسؤول الايراني عن قلقه من ظاهرة التخويف من الاسلام (اسلاموفوبيا) في الغرب وقال، ان هذا النهج لا يتواءم مع معايير ومبادئ الديمقراطية الغربية ايضا.

بدوره  قال رئيس مجلس النواب البلجيكي خلال اللقاء انه علينا ان نعرف المزيد عن تجربة ايران وان هذا الاجتماع شكّل منعطفا ايجابيا بالنسبة لنا، وآمل من خلال مواصلة مثل هذه اللقاءات ان نتعرف بصورة افضل على النظام القضائي وحقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد زيغفريد بان بعض التوجهات السياسية تبث الخوف من الاسلام في بلاده مضيفا، ان الشعب (البلجيكي) لا يميل لمثل هذه التوجهات، فمثلا هنالك حزب مناهض للاسلام لم يحصل سوى على 3 مقاعد في البرلمان الذي يضم اكثر من 150 نائبا.

وتابع زيغفريد، اننا نعتقد بان الاديان المختلفة تتعايش في بلدنا الى جانب بعضها بعضا بسلام وان الحكومة تولي الاحترام للاسلام والمسلمين.

ودعا رئيس مجلس النواب البلجيكي الى عقد المزيد من هذه اللقاءات والمحادثات لتعرف الجانبين اكثر فاكثر على النظام القضائي وحقوق الانسان لدى كل منهما.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*