الاقلية الاثورية في ايران تستنكر مايحدث لاقلية الروهينغا بميانمار

الاقلية الاثورية في ايران تستنكر مايحدث لاقلية الروهينغا بميانمار

اصدرت جمعية الاثوريين في طهران بيانا امس الثلاثاء باسم كافة المنتسبين اليها، منددة فيه بجرائم الابادة الجماعية ضد ‘مسلمي الروهينغا’ معربة عن تضامنها مع جميع الثكلي والمسلمين في انحاء العالم.

وبحسب موقع IFP الخبري ، اشار البيان الي جرائم زرع الالغام في طرقات المسلمين وحرق منازلهم وقتل المشردين منهم بواسطة فرق الموت.

كما اكد البيان الصادر عن جمعية الاثوريين في طهران، علي ضرورة التصدي لجرائم التشريد والابادة الجماعية ضد الشعب البورمي؛ منوها الي ان المجتمع الاثوري العالمي الذي تعرض لجرائم الابادة الجماعية المريرة خلال القرون الماضية، يشدد علي ضرورة وقف هذه المجازر.

هذا وجاء في جانب اخر من هذا البيان، ان اليوم يقبع 300 الف شخص مظلوم من الشعب البورمي في بنغلادش تحت ظروف المجاعة والامراض فيما يغض العالم وللاسف النظر عنهم.

ولفت البيان الى ان السيدة الاولي في بورما تنظر الي هذه المجازر وجرائم التشريد المهلكة وهي تحمل جائزة نوبل للسلام؛ والاكثر ايلاما تصريحاتها بان ‘الارهابيين’ يزيّفون الوقائع بشان العنف في بورما.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*