الامريكيون يخشون من عرقلة السفر لايران !

مكاتب السفر والكثير من السياح الامريكيون يخشون ان تنعكس سياسة ترامب المتهورة سلبا على سفرهم لايران .

وبحسب وكالة انباء ايسنا ، عندما اصدر الرئيس الامريكي قرارا يقضي منع اصدار تأشيرات دخول لرعايا 7 بلدان اسلامية ومن بينها ايران ، فانه سبب ضياع وحيرة للمواطنيين الايرانيين الذين كانوا في طريقهم للولايات المتحدة او في المطارات الامريكية .

في المقابل الخارجية الايرانية وفي رد فعلها على هذا القرار اصدرت بيانا اكدت فيه : ” مع احترامنا للمواطنيين الامريكيين واقرارنا بالفصل بين الرعايا الامريكيين والسياسة العدائية لحكومة الولايات المتحدة الامريكية ، ولكن من اجل حماية مواطنينا وحتى انقضاء موعد القيود المهينة المفروضة على الرعايا الايرانيين ، فأن ايران ستتخذ اجراءات حقوقية وقنصلية وسياسية “.

من جانبه اكد “مجيد تخت روانجي” مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون الاوربية والامريكية ان بلاده سترد بالمثل على قانون ترامب العنصري في منح رعايا الولايات المتحدة تأشيرات للدخول وهناك سبل ستتبعها الخارجية الايرانية في هذا الشأن .

في المقابل اعتبر امين لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية “محمد جواد لاريجاني” ان الرد الايراني مماثل ولكنه ليس جذاب جدا.

واشار الى ان السواد الاعظم من الفئات الامريكية الراغبة بزيارة ايران هم من النخبة العلمية والجامعية ، وحث لاريجاني على اتخاذ اجراء رسمي ودقيق وصريح وقاطع ولكن ليس اجراءا مماثلا .

وتشير الاحصائيات الى ان رعايا الولايات المتحدة يشكلون نحو 10.7 بالمائة من السياح الاجانب الذين يزورون ايران، وارتفعت نسبة الزوار الامريكيين لايران 9.3 في العام الماضي .

بدوره اكد رئيس السياحة الايراني “ابراهيم بور فراج” ، ان فرض هذه القيود ستؤثر على صناعة السياحة الايرانية ، واضافا ان ترامب لديه قلق امني من دخول رعايا 7 بلدان للولايات المتحدة في حين ان ايران لديها ثقة مطلقة بالامن السائد في البلاد .

وتابع بور فرج، في غضون الايام الاخيرة اتصلت العديد من مكاتب السفر في الولايات المتحدة الامريكية وابدوا قلقهم ازاء سفر السياح الامريكيين الى ايران ، مضيفا بعض الامريكيون حجزوا تذاكر السفر و تمكنوا من استصدار التاشيرات، ولديهم استفسارات عن التطورات الاخيرة ، وهل ستلغى زيارتهم الى ايران؟

وقال بور فرج ان نخب من ارقى الجامعات الامريكية ومن بينها هارفارد والمتاحف الامريكية يبدون رغبتهم لزيارة ايران .

واضاف ان السياحة الايرانية تجني افضل الارباح من سياح الولايات المتحدة وفي المقابل تقدم لهم افضل الخدمات .

وخلص المسؤول الايراني الى اننا نتبع القرارات التي يتخذها الساسة ولكن نأمل ان يتخذ المعنيين انسب الخيارات ازاء هذه السياسة الامريكية غير الواعية .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*