إيران و عمان تزيدان تعاونهما السياحي

أعلن وزير السياحة العماني “أحمد بن ناصر المحرزي” خلال لقائه مع رئیس منظمة التراث الثقافي والسیاحة والصناعات اليدوية، أن طهران ومسقط اتفقتا على توسيع العلاقات في مجالات السياحة البحرية و الصحیة والبیئیة بين البلدين.

وبحسب موقع IFP الخبري ، زار وزير السياحة العماني والوفد المرافق له إيران في رحلة قصيرة والتقى خلالها مع رئيس منظمة التراث الثقافي والسیاحة والصناعات اليدوية في إيران علي أصغر مؤنسان.

وأشار المحرزي  خلال اللقاء إلی مستوی العلاقات بين إيران وسلطنة عمان، موضحا أن هذه الزيارة جرت لتوسيع العلاقات السياحية بين البلدين، قائلاً إنه خلال اللقاءات التي جمعه بالمسؤولين الإيرانيين تم استعراض أوجه التعاون بين البلدين وطرق توسيعها و ستبذل جهود علی الأرض لكي نجني ثمار التعاون.

وبخصوص توسيع العلاقات المصرفية بين البلدين نظرا للعوائق القائمة وتأثیرها علی العلاقات السياحية مع إيران، قال وزير السياحة العماني إنه تجري مناقشة هذا الموضوع حالیا.

الى ذلك  أشار نائب الرئيس الإيراني ورئيس منظمة التراث الثقافي والسیاحة والصناعات اليدوية علي أصغر مؤنسان إلی المفاوضات والإتفاقات المبدئية بين البلدين لتطوير السياحة الصحیة والبحرية والطبيعیة، قائلا إنه تجري جهود لزيادة عدد السياح في البلدين، لذلك تقرر أن تعرف إيران وعمان إمكانياتهما السياحية لبعضهما البعض.

كما لفت إلی رغبة عمان في استخدام الخبرات الإيرانية في الصناعات اليدوية والتنقيب عن الآثار، مضيفا أنه أعلنت منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة عن استعدادها للتعاون في مجال التنقيب وإرسال الخبراء إلی سلطنة عمان.

هذا وصرح مؤنسان بأن سلطنة عمان أعربت عن اهتمامها لتنفيذ مشروع تحويل الأبنية الأثرية إلى الفنادق وذلك بالمساعدة والتنسيق مع إيران.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*