قريبا .. أمريكا تسلم ايران آثارها ؟

قال مدير المتحاحف الايرانية “محمد رضا كاركر” ان الاتفاق على آلية استعادة الاثار التاريخية الايرانية من الولايات المتحدة الامريكية وصل الى مراحله النهائية، وان بلاده ستستعيد هذه الاثار بعد ان يصدر القضاء الامريكي قرارا اخيرا بهذا الصدد.

واضاف كاركر ان طهران تتابع قضية الاثار التاريخية التي تعود الى عصر الاخمينيين بناءا على اتفاقية الينونسكو عام 1970 والتي تقضي بعودة الاثار التاريخية المهربة الى بلدانها الاصلية.

وتابع المسؤول الايراني، انه كان يسمح للاجانب في عهد القاجار بالتنقيب عن الاثار وتهريبها الى الخارج مقابل مبالغ ضئيلة من المال، مؤكدا ان مجموع القطع الاثرية تبلغ حوالي 30 الفا، وان تاريخ تهريب بعضها يعود الى قبل حوالي 80 عاما، وقد تم استعادة بعضها خلال ثلاث مراحل، الا ان قسما منها مازال في الولايات المتحدة.

واضاف كاركر ان القضاء الامريكي اصدر قرارا بأحتجاز الاثار التاريخية الايرانية بناءا على شكوى قدمها يهود، على خلفية انفجار عام 1997 في القدس، اتهموا فيها ايران بالضلوع في ذلك الحادث، الا ان ممثلي ايران تمكنوا من اقناع القضاء الامريكي ان الاثار التاريخية ليست لاغراض تجارية وانما هي للدراسة والبحث.

 

وقال كاركر ان منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة الايرانية لم تألوا جهدا طيلة 3 اعوام الماضية في متابعة قضية الاثار، مشيرا الى ان الملف سيغلق عن قريب بعد عودة الاثار الى ارض الوطن.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*