العثورعلى إناء برونزي فارسي أثري بموسكو

العثورعلى إناء برونزي فارسي أثري بموسكو

ترجم العلماء إلى اللغة الروسية أشعارا فارسية نقشت على إناء برونزي قديم يعود إلى القرن الـ16، عثر عليه أثناء الحفريات وسط موسكو.

وبحسب موقع IFP الخبري ، جاء في بيان نشره الموقع الإلكتروني لبلدية موسكو أن الحفريات كشفت عن إناء برونزي فارسي قديم، نقشت عليه أبيات شعرية بقلم الشاعر الفارسي حافظ الشيرازي.

الى ذلك عثر إلى جانب الإناء على قطع من الأسلحة القديمة مثل فأس وخوذة، وقطع نقدية تعود إلى عصر القيصرين الروسييْن إيفان الرهيب (القرن الـ16) وفاسيلي شويسكي (مطلع القرن الـ17).

أما الإناء البرونزي فعثر على أجزاء منه ، وقد رسمت الأبيات الشعرية في قسمه الأعلى، على شكل زخارف كان من الصعب جدا التعرف عليها على خلفية سطح الإناء.

يشار الى ان علماء الآثار يعمل الروس الآن على دراسة الإناء وترميمه. وسيستمر هذا العمل لغاية نهاية العام الجاري، حيث سيتم تجميع شظاياه بواسطة تكنولوجيا لحام الليزر. أما القطع الناقصة فسيتم تصنيعها من المواد البلاستيكية.

هذا وجاء في البيان أن الإناء سيدخل مجموعة القطع الأثرية المعروضة في متحف موسكو.

يشار الى أن الشاعر الإيراني حافظ الشيرازي شمس الدین محمد المعروف حافظ الشیرازی ( 1325م – 1390م)، من أهالي مدينة شيراز في جنوب إيران وملقب بلسان الغیب وترجمان الأسرار، وهو من أعظم شعراء الغزل في الأدب الفارسي والعالمي.

الى ذلك اشتهر حافظ بدیوانه الذي ترجم إلى 27 لغة. فیه نحو 700 قطعة من الشعر منها ما یقرب من 500 مصوغة في هذا الضرب من الشعر الفارسي الذي یدعى بالغزل. وقد طارت شهرة غزله في الآفاق داخل إیران وخارجها حتى أن الشاعر الألماني الشهیر غوتی قد عدّه أحد الأعمدة التي قام علیها صرح الآداب العالمیة.

وقسم من أشعاره ملمّع أي ورد بعض أبیاته بالعربیة. وقد أطلق الشاعر عبد الرحمن جامي (817/1414-898/1492) في كتابه “نفحات الأنس” على حافظ لقب لسان الغیب وترجمان الأسرار وفسره بأن صاحب هذا اللقب كشف عن كثیر من الأسرار الغیبیة والمعاني الحقیقیة التي التفّت بألبسة المجاز. وهي مع ذلك خالیة من التكلف والاضطراب.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*