ايطاليا تعيد آثار ايران

اعادت “روما” مجموعة من الاثار التاريخية الايرانية بعد ان احتجزتها الشرطة الايطالية قبل نحو 9 اعوام.

ونقلت وكالة انباء مهر عن العلاقات العامة للمتحف الوطني الايراني ان محكمة ايطالية بتت في القضية لصالح ايران.

وذكرت وكالة الانباء الايرانية ان منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة الايرانية تابعت قضية الاثار مع الجهات المعنية في ايطاليا عن طريق وزارة الخارجية الايرانية.

واضافت ان الاثارالتاريخية احتجزت في مدينة مونزا الايطالية عام 2008 ، حيث كشفت تحريات الشرطة انها نقلت عبر شخص ايطالي من اصول باكستانية، كان قد اشتراها من بانكوك التايلندية.

واكد المصدر ذاته ان الشرطة والمحكمة الايطاليتين تحرتا عن قضية الاثار التي تفتقد للوثائق القانونية الصادرة من البلد المنشأ، قبل ان يؤكد خبراء المتحف الوطني للفونون الشرقية في روما انها تخص ايران.

واضافت ان الاثار التاريخية تم تسليمها الاسبوع الماضي للسفارة الايرانية في روما ووصلت الى متحف الوطني الايراني.

وذكر الموقع الاخباري ان بعض هذه الاثار يعود قدمها الى ثلاثة الاف عام، وجزء كبير منها الى العصور الاسلامية الوسطى.

وتتالف المجموعة من ثلاثين اثرا تاريخيا تشمل الاواني الفخارية دون طلاء والزجاج والتماثيل. هذا وسيقيم المتحف الوطني الايراني معرضا للاثار العائدة للبلاد في المستقبل القريب.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*