اليونسكو تسلط الاضواء على الشاعر الايراني “شمس تبريزي”

اليونسكو تسلط الاضواء على الشاعر الايراني

قال المدير التنفيذي لمرقد العارف والشاعر الايراني شمس تبريزي، ان اللجنة الوطنية لليونسكو وقعت مذكرة تفاهم من 9 مواد مع مسؤولي مرقد شمس تبريزي وبلدية خوي (شمال غرب ايران) لتسليط الضوء على العارف والشاعر الايراني الكبير شمس تبريزي.

وبحسب موقع IFP الخبري اضاف ميرفتاح كبيري في حديث صحفي اليوم الخميس، ان مذكرة التفاهم تنص على التعاون واجراء البرامج والفعاليات علي الصعيدين الوطني والدولي لتسليط الضوء على العارف الايراني شمس تبريزي، وتوفير الارضية المناسبة ليستفيد الطرفان من الامكانيات الثقافية والبحثية لسدانة مرقد شمس تبريزي واللجنة الوطنية لليونسكو.

واضاف انه وبالتوقيع على مذكرة التفاهم، فان التعاون الثنائي بين يونسكو ومسؤولي مرقد شمس تبريزي في تنظيم وتنفيذ الفعاليات الوطنية والدولية حول العارفين والشاعرين شمس ومولوي سيأخذ طابعا تنفيذيا.

هذا وتعد مقبرة شمس تبريزي من الاماكن السياحية لمدينة خوي بمحافظة آذربايجان الغربية شمال غرب ايران، والتي تشهد سنوياً اقامة مراسم لتكريم هذا العارف والشاعر الوطني ، حيث يقصدها سنوياً عشاق ومحبو شمس من مدينة خوي نفسها ومن باقي المدن الايرانية وحتي من دول الجوار.

والشاعر والعارف محمد بن علي بن ملك داد تبريزي الملقب بشمس الدين أو شمس تبريزي (582-645 هـ.ق) هو أحد أعلام المتصوفة والشعراء الناطقين بالفارسية المشهورين في القرن السابع الهجري. له كتاب باسم (مقالات شمس تبريزي).

يشار الى شمس تبريزي كان استاذ الشاعر العارف جلال الدين محمد المعروف بمولانا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*