المدن الايرانية المدرجة على لائحة التراث العالمي

المدن الايرانية المدرجة على لائحة التراث العالمي

اشار مسؤول في مؤسسة التراث الثقافي الايرانية الى مدن ايران المدرجة على لائحة التراث العالمي، معلنا عن ترشيح اول قرية عالمية في ايران.

وبحسب موقع IFP الخبري فان مؤسسة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحية تمكنت خلال السنوات السابقة من تسجيل اربعة مدن على لائحة التراث العالمي في منظمة اليونيسكو.

وسجلت مؤسسة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحية “مدينة تبريز” كمدينة عالمية للسجاد و”اصفهان “كمدينة عالمية للصناعات اليدوية و”لالجين” كمدينة عالمية للفخار و”مشهد” كمدينة عالمية للاحجار الكريمة.

الى ذلك  اكد ’’بهمن نامور مطلق‘‘ مساعد مدير مؤسسة التراث الثقافي، على مبدأ العلامة التجارية والتسويق التجاري عبر تسجيل هذه المدن الاربعة، معلنا ان ايران تحتل المرتبة الثانية بعد الصين في هذا الامر.

ونوه بهمن نامور مطلق الى ان اختيار هذه المدن عملية صعبة للغاية، لذلك ان اي بلد يتمكن من تسجيل مدينة في هذا القطاع من شأنه ان يعتبر هذه القضية احدى مفاخره.

هذا ولفت الى ان تسجيل المدن عالميا يؤدي الى ان تصبح علامة تجارية ومعروفة في هذا القطاع على مستوى العالم، كما يمكن ان يكون مفيدا لها على المستوى الثقافي والاقتصادي.

وأوضح نامور مطلق الى ان المؤسسة رشحت هذا العام مدينتين وقرية ايرانية لدرجها على قائمة التراث العالمي، منوها الى ان المؤسسة سترشح هذا العام اول قرية عالمية الى اليونيسكو، مؤكدا ان تسجيلها سيكون الاول في العالم في مجال الصناعات اليدوية.

وبيّن نامور مطلق ان تسجيل المدن والقرى عالميا ينبغي في البداية ان يتم على المستوى الوطني، مشيرا الى ترشيح عدة مدن وقريتي “كلبوركان” في بلوشستان و”رويين” في خراسان الشمالية (شمال شرق إيران) وعدة قرى اخرى، حيث سيتم تقديم احدها الى مجلس اليونيسكو لتسجل على المستوى العالمي.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*