فنان ايراني: لوأعطوني فرنسا بأكملها لما تخليت عن الآلة الموسيقية

مازال یمسک ” بالآلة الموسيقية ” او ما يطلق عليها محليا بـ ” قيجك” ورثها عن ابيه وجده ، عرض عليه بيعها به بـ 30 الف دولار ، عام 1996 في فرنسا ، الا انه رفض الصفقة. انه الاستاذ رسول بخش زنكشاهي ” فنان موسيقي عريق من بلوشستان” ، يؤكد زنكشاهي انه لو اعطي فرنسا بأكملها لما تخلى عن ” الآلة الموسيقية الخاصة به ” .

وبمناسبة تكريمه مؤخرا في مهرجان الفجر الدولي الثاني والثلاثين للموسيقى اجرت وكالة الانباء الطلابية (ايسنا) لقاء مع رسول بخش زنكشاهي قال خلاله ان عائلته تعزف على هذه الآلة الموسيقية منذ مئات السنين ، وانه تتلمذ على يد والده واتقن العزف في عمر 14 ، وهو يعزف منذ 61 عام .

وتابع زنكشاهي ان شباب اليوم لا يعرفون الموسيقى البلوشية المحلية ، فيلجأون الى الموسيقى الغربية .

واضاف انه قدم عروضا موسيقية في كل من فرنسا والسويد والمانيا وسويسرا وايتاليا وبلجيكا ، وحصل على الدكتوراه الفخرية من الجامعة الفرنسية .

واكد انه تلقى عرضا بالهجرة الى فرنسا برفقة عائلته عام 1998 ، الا انه رفض بسبب الاختلاف في الثقافات ، مضيفا لا يوجد مكان في العالم يضاهي ايران حسب قوله .

رسول متزوج من 3 نساء ولديه 22 من البنين والبنات ، ومن بين اولاده سهيل ونديم ورثوا العزف على هذه الآلة الموسيقية عن والدهم .

يشار الى ان العديد من القبائل البلوشية تتوارث العزف على هذه الآلة الموسيقية جيلا بعد جيل ويتم العزف عليها في احياء مراسيم الافراح كالاعراس وما شكالها .

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*