مخرجة إيرانية مرشحة للأوسكار تتحدي ترامب

نرجس آبيار

دعت أول جائزة أوسكار ترشحت لجائزة أوسكار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الى مشاهدة فيلمها ليرى ما إذا كانت الصورة التي يعرضها عن تجربة المواطن الإيراني العادي للحرب والثورة ستغير وجهة نظره عن بلدها.

وبحسب موقع IFP الخبري ، يتتبع فيلم ”نفس“ الناطق باللغة الفارسية الذي أخرجته “نرجس آبيار”، حياة الفتاة الصغيرة بهار التي بعد انتصار الثورة الإسلامية في 1979 وبداية الحرب المفروضة في ثمانينات القرن الماضي مع أسرتها الفقيرة.

هذا وكان الهاجس الرئيسي للبطلة هو أن تفقد والدها المريض بالربو الذي يرعاها مع أشقائها الثلاثة بمفرده وتمضي أغلب وقتها في التأكد من أنه ما زال يتنفس.

الى ذلك قالت آبيار ”قتل ثلاثة آلاف طفل إيراني أثناء الحرب. لماذا لا أظهر كل ذلك؟ هذا الفيلم يدعو للسلام، وتابعت أنه يمكن كذلك أن ”يساعد المجتمع الأمريكي … علي فهم أن الإيرانيين ليسوا إرهابيين كما يزعم بعض الساسة“.

وأضافت آبيار”ترامب يستخدم لغة التهديد ضد إيران… ما الذي سيفكر فيه إذا ما شاهد ‘نفس’؟ هل سيستمر في تهديد إيران؟“

وأضافت حتي العديد من النساء في إيران يعتقدن أن الرجال أقدر منهن وان النساء يجب أن يكون لهن حقوقا أقل من الرجال“.

واكدت آبيار ان النساء في إيران من بين الأعلي تعليما في دول الشرق الأوسط ويسمح لهن بالعمل في أغلب الوظائف.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*