“فروشنده”، محظور علی الیافعین في “أمریکا”

اخذ فيلم “فروشنده” [البائع] للمخرج الايراني الشهیر اصغر فرهادي شهرة واسعة داخل ايران وخارجها، ونال العديد من الجوائز المحلية والعالمية. احداث الفيلم تجري حول شاب وشابة في بداية حياتهما الزوجية، الا ان حادثا دراماتيكيا تتعرض له الزوجة، تعكر عليهما صفو حياتهما الزوجية السعيدة.

ويحتوي الفيلم على بعض المشاهد شبه العنيفة وذلك لضرورة ايصال الفكرة، حتى ان الفيلم يلوح ببعض المشاهد الجنسية دون عرضها على الشاشة.
وكالة انباء مشرق نيوز وفي تقرير لها كتبت ان فيلم “البائع” يعرض بدور السينما في العديد من بلدان العالم، لکنه وفي الولایات المتحدة، یُعرض لمن هم دون 13 عشر عاما، وذلك بسبب احتواءه على بعض مشاهد العنف واستخدام الفاظ لا تناسب هذه الفئة العمرية.
وبالاضافة الى امريكا فأن الجهات المعنية في البرتغال وسويسرا، اقترحت هي الاخری على الاهالي عدم اصطحاب ابناءهم الصغار، لمشاهدة الفيلم.
تقریر الوکالة، وجه انتقادا للجهات المعنية في ايران، بعدم الاهتمام فیما یخص الفئات العمرية، وتوعية الاهالي بشأن المضار النفسية التي يمكن ان تسببها بعض مشاهد الافلام السینمائیة بالنسبة لصغار السن “اليافعين”.
في الوقت ذاته لم يتوانى التقرير عن توجيه النصح للاهالي ايضا بضرورة ارشاد ابنائهم ومطالبتهم -بالامتناع- عن مشاهدة افلام تحتوي على العنف والفاظا لا تناسب اعمارهم.
يذكر ان السينما الايرانية وبالرغم من النجاحات التي حققتها على صعيد العالم، تراعي شؤون الاسرة والمجتمع وتسعى لمعالجة المشاكل الاجتماعية، ولا تحتوي على مشاهد اباحية “غير اخلاقية” اطلاقا، تطبیقا لقوانین البلاد.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*