الإحتلال البريطاني لإيران في “دار الايتام”

انهى المخرج السينمائي الايراني “ابوالقاسم طالبي” اخراج آخر اعماله الفنية وهو فيلم “دار الأيتام” الذي يسلط الضوء من خلاله على مجريات الأحداث في ايران خلال الحرب العالمية الثانية والاحتلال البريطاني لها.

abutalebiوبحسب تقرير اورده موقع رابطة الحوار الديني، فقد يصور الفيلم شخصية باسم “جواد بنكدار” وهو البطل الذي يلعب دورا بارزا في ثورة ميرزا كوجك خان الذي عاش حياته في غابات شمال ايران، حيث أراد البريطانيون القبض عليه ليدلهم على الطرق الملتوية في تلك الغابات ل مدّ طريق إلى مدينة “باكو”(عاصمة دولة آذربايجان حاليا- شمال ايران) من اجل استخراج البترول من هناك.

وخلال الفيلم يتم أسر بطل الفيلم، قبل ان يتمكن من الهروب ويصبح مطاراداً و مطلوباً من قبل الجنرال البريطاني جون استراو، ليتحول “جواد بنكدار” إلى معارض مسلح لسياسات بريطانيا الإستعمارية في إيران.

ويحاول مخرج الفيلم تشبيه الأوضاع المأساوية لإيران في تلك الحقبة بدارأيتام كبير يرثه جواد بنكدار من والده و يتعهد بحفظه و إدارته، كما يسعى الى اظهار ضرورة وجود القيادات الوطنية الشجاعة في البلاد.

دار الايتاموينهي المخرج “أبو القاسم طالبي” فيلمه بمشهد مقتل جنرال جون استراو على يد بطل الفلم جواد بنكدار حيث يخاطبه و سلاحه على رأس الجنرال جون ستراو قبل أن يطلق عليه و على الجندي المرافق له الرصاص : “متى يشبع الجيش البريطاني من شرب الدم الإيراني و كم تحتاجون من القتلى حتى تروون غليلكم”.

دار الايتام

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*