ممثلة سينمائية ماليزية: لمست الامان في ايران

قالت «نورفزورا» الممثلة الشهيرة في دول جنوب شرق آسيا والتي شاركت في التمثيل في عمل سينمائي مشترك ايراني وماليزي: إنني في بداية دخولي ايران وبفعل الإعلام المضلل إعتراني الهلع والخوف لكن بعد تواجدي اسبوعين فقط في مدن ايرانية عرفتُ الحقيقة ولمستُ الأمان في ايران.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أعربت نورفزورا عن ذكرياتها الجميلة خلال زيارتها لثلاث مدن ايرانية للمشاركة في التمثيل في عمل سينمائي وهي طهران وشيراز ويزد مشيرة إلي الآثار التاريخية والسياحية العديدة الجميلة في ايران والتي تترك انطباعاً ملهماً علي من يشاهدها مشيدة بالأمان المستتب في ايران وبالشعب الايراني الذي يتسم بالطابع المسالم وحسن الضيافة والكرم منددة بالاعلام المضلل الذي رسم صورة غير صحيحة عن ايران وعن شعبه.

الى ذلك شاركت هذه الممثلة الماليزية في عمل سينمائي مشترك يحمل عنوان «لحظة بلانهاية» سيعرض خلال مهرجان فجر السينمائي الدولي حيث أعربت نورفزورا عن رغبتها بالمشاركة فيه وزيارة ايران للمرة الثانية وقالت: إنه خلافاً لما يُنشر عن طريق الاعلام فايران بلد مستقر وآمن ومن يدخل هذا البلد ينجذب اليه.

يشار الى ان «لحظة بلا نهاية»هو أول عمل مشترك سينمائي ايراني ماليزي قام باخراجه برنارد شولي وقام بإعداده زابرينا فرناندز الماليزي و محمد علي حسين نجاد من ايران برعاية قناة آستروست الفضائية في 100 دقيقة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*