رغم قرار ترامب..اعمال فنيه ايرانية عراقية سودانية تعرض في امريكا

قرر متحف الفن الحديث في نيويورك الألتحاق بالمحتجين على قرار الرئيس الامريكي ترامب القاضي بمنع دخول رعايا 7 دول اسلامية الى أراضي الولايات المتحدة وذلك عبر عرض اعمال لفنانين من عدة دول استهدفها القرار.

ووضعت سبعة اعمال لفنانين سودانيين وعراقيين وايرانيين مساء الخميس الماضي في  الطابق الخامس من المتحف بدل سبع لوحات لـ “بيكاسو” و “ماتيس” و “بيكابيا” وفنانين أخرين، حسبما ذكر موقع “هنر اون لاين” نقلا عن صحيفة “نيويورك تايمز”.

وعلى جانب كل عمل لهذه الأعمال وضع المتحف اللافتة التالية: هذا العمل انجزه فنان من بلد يمنع مواطنوه من دخول الولايات المتحدة بموجب المرسوم الرئاسي الصادر بتاريخ 27 يناير 2017. ويؤكد وضع هذا الاعمال الفنية في الطابق الخامس من المتحف على تطبيق اسس الترحيب والحرية في المتحف والولايات المتحدة.

ماعدى اعمال المهندسة العراقية الراحلة زها الحديد والفنان السوداني ابراهيم الصلاحي، باقي الأعمال تتعلق بفنانين ايرانيين أو من أصول ايرانية وهم: برويز تناولي والسيدة مدني وحسين زنده رودي وشيرانا شهبازي وماركو كريكوريان.

كما سيعرض المعرض خلال الشهر الحالي عدة افلام لمخرجين يشملهم حظر دخول الاراضي الامريكية من ضمنها فيلم Al-yazerli انتاج عام 1974 للمخرج قيس الزبيدي من مواليد العراق وفيلم “النجوم في وضح النهار” 1988 للمخرج اسامة محمد السوري المقيم في باريس.

ويعتبر متحف الفن الحديث من اهم المتاحف الحديثة في العالم، يقع في منطقة منهاتن في نيويورك.

هذا وتاسس المتحف عام 1929 وجميع معروضاته لامثيل لها في الفن الحديث والمعاصر، بما في ذلك أعمال في مجال العمارة والتصميم والرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي والكتب والأفلام.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*