حضور ضیوف ممیزین فی فجر السینمائی الدولی في ايران

یستضیف مهرجان فجر السینمائی الدولی فی دورته السادسة والثلاثین بطهران 6 ضیوف ممیزین .

وبحسب موقع IFP الخبري نقلا عن المكتب الإعلامی لمهرجان فجر السینمائی الدولی السادس والثلاثین، ستنضم مجموعة من الممثلین الممیزین إضافة الي بقیة الضیوف الآخرین الذین یشاركون فی دورة هذا العام، وهم: كاتبة السیناریو ‘ستیلا كالتسو’، والمصور السینمائی ‘فیلیب روس’ والمخرجة ‘آیدا باجیتش’ والمدیر الحالی لشركة Unifrance والصحفیة السابقة ‘إیزابیل جیوردانو’، والمحرر ‘روبرتو بیربنانی’ والمخرجة والممثلة ومخططة المهرجانات السینمائیة ‘آنا هانكل دونرسمارك’.

يشار الى ان ضیوف هذه الدورة العدید من صانعی الأفلام والممثلین الممیزین من جمیع أنحاء العالم نذكر منهم: الموسیقار ‘نیكولاس بیوفانی’، الممثل الایطالی فرانكو نیرو، صانع الأفلام الفلسطینی «رشید مشهراوی» ، صانع الافلام الكمبودی «ریتی بان»، صانع الافلام العراقی «محمد الدراجی»، الناقد «یورن دانر»، المنتجة التركیة «زینب اوزباتور آتاكان»، المصور السینمائی البریطانی «لری اسمیت»، المصور السینمائی الألمانی «توماس ماخ» ، صانع الأفلام الروسی «كارن شاخنازاروف» ، المخرج الفرنسی «اولوفیه میغاتون» ، المخرج الأمریكی «الیفر استون» ، الممثل الفرنسی «جان بی‌یر لئو»، كاتبة السیناریو ‘ستیلا كالتسو’، والمصور السینمائی ‘فیلیب روس’، المخرجة أیدا باجیتش، والمدیرة الحالیة لشركة Unifrance والصحفیة السابقة ‘إیزابیل جیوردانو’، والمحرر روبرتو بیربنانی و المخرجة والممثلة ومخطط المهرجانات السینمائیة آنا هانكل دونرسمارك، الذین اكدوا جمیعهم علي مشاركتهم القطعیة فی فعالیات مهرجان الفجر السینمائی الدولی السادس والثلاثین.

يذكر ان «عایدة بیغیش» خریجة أكادیمیة الفنون الجمیلة فی سراییفو. ‘أول تجربة موت’ كان مشروعها التخرجی الذی تم قبوله فی قسم الأفلام القصیرة فی مهرجان كان السینمائی، وفاز فیلمها الطویل الأول ‘الثلج’ بالجائزة الكبري ( Grand prix) فی مهرجان كان لعام 2008 وحصل ایضاً علي 30 جائزة أخري فی المهرجانات الدولیة فی جمیع أنحاء العالم.

وثانی افلامها الطویلة حمل عنوان «أطفال سراییفو» والذی حصل علي تقدیر لجنة التحكیم فی مهرجان كان لعام 2012، ایضاً فیلمها القصیر « الألبوم » الذی كان جزء من سلسلة ‘ جسور سراییفو’، ظهر فی قسم العروض الخاصة فی مهرجان كان السینمائی. ‘لا تتركنی وحدی’ فیلمها الطویل الثالث، والذی یتناول قصصا لبعض الیتامي السوریین، وقد ظهر فی العدید من المهرجانات الدولیة.

واما «فیلیب راس» مصور سینمائی ومعلم متخصص فی مجال التصویر. لدیه تسلط كاملة علي أنظمة التصویر الرقمیة المتطورة، عمل لمدة خمس سنوات كمدیر للتصویر فی فیلم ‘ اقیانوس’، وهو فیلم وثائقی من إخراج جاك برین وجاك كلوز.

كما عمل أیضا لمدة سنة ونصف فی الفیلم الوثائقی ‘ البیت’ من صناعة یان آرتوس برتراند، وخلال هذه الفترة قام بتصویر اللقطات من داخل المروحیة.

من احدث اعماله قیامه بجولة سیاحیة فی أوروبا، حیث قام خلالها بزیارة 17 عاصمة من عواصم اوروبا وأجري عروضاً لأریعة أفلام قصیرة حملت عنوان ‘ ثلاث قطع روبوت’ بالشراكة مع DJ وHTC، وتمویل شركتی Lyssa وSony، وتم تصویره بصیغة K4.

المخرجة «استلا كالتسو»، من مصممی المسرح الیونانی. فی سیرتها الذاتیة عملت مع مخرجین كبار مثل أرنولد بیرنارد، ریناتو زانیلا ، جورج بترو ، یانیس هوارداس ، بیتر تایبریفیس ، نیكوماستوروس ، وماریانا كالیباری.

قامت بأخرج 3 أفلام طویلة وهی بعنوان ‘ذوق القرون’ من تألیف زكو سامولادیس ، ‘الطلاب’ من تألیف جیورجوس باكلوس و ‘غیر مرئی’ من تألیف دیمتری أثینیتیس.

ابرز اعملها فیلم ‘ غیر مرئی’ والذی حصدت من خلاله 15 جائزه عالمیة.

‘ایزابل جیوردانو’ المدیرة الحالیة لشركة Unifrance وصحفیة سابقة. خلال العقدین الماضیین عملت فی برامج عدة على الشاشات التلفزیونیة الفرنسیة، كما عملت فی برامج الصباح الاذاعیة عام 2006 حیث كانت تقوم بالنقد السینمائی للأفلام وفی عام 2013 حصلت علي جائزة شوالیه لجیون دونور الفرنسیة.

الى ذلك دخل ‘روبرتو بیبیرینانی’ عالم السینما عام 1962 من خلال الفیلم الویلزی ‘ علي أرض دون كیشوت’ ثم عمل كمحرر فی الفیلم الویلزی ‘المحاكمة’. التقي بیرناردو بیرتولوتشی فی عام 1963 واستمر تعاونهما إلي عام 1970. بدأ الإیطالی تعاونه مع باولو وفیتوریو تافیانی فی عام 1968، مما نتج عنه 18 عملاً.

هذا وقد فاز روبرتو بالعدید من الجوائز كمحرر، ومنها: جائزة دیفید دی دوناتیلو فی عام 1983 لتحریر فیلم ‘لیلة سان لورینزو’، من اخراج تافیانی براذرز. جائزة دیفید دی دوناتیلو وتایم فور بیس لتحریره فیلم ‘ساعی البرید’ من إخراج مایكل رادفورد عام 1994. كما حصل أیضا علي جائزة دیفید دی دوناتیلو والشریط الفضی الإیطالی عن فیلم ‘سیزار یجب ان یموت’ من اخراج الاخوین التایوانیین عام 2012.

«آنا هنكل ـ دونرسمارك» عضو لجنة التحكیم بمهرجان كندا للأفلام القصیرة لعام 2018، نوردیسك بانوراما 2017، مهرجان طهران للأفلام القصیرة 2016، جائزة سبیلمن 2013-2014، كورتاس ویلا دوكونده 2014، مهرجان میلان السینمائی 2013، مهرجان دریسدن للسینما 2011، ومهرجان أفلام الأطلنطی 2008، ومهرجان بوتسدام للطالبات عام 1999.

وكانت عضوا فی إدارة قسم الأفلام القصیرة فی مهرجان برلین السینمائی، وفی مهرجان كاسیل للأفلام الوثائقیة، كما كانت مسؤولة عن تنسیق جلسات الأسئلة والأجوبة للفنانین فی مهرجان برلین السینمائی، ومهرجان شتوتغارت للرسوم المتحركة.

يذكر ان فعالیات مهرجان فجر الدولي السینمائی بدورته السادسة والثلاثین انطلقت فی ١٩ ابریل وتستمر حتي ٢٧ ابریل 2018، ویترأس المهرجان المخرج الإیرانی المعروف السید ‘رضا میركریمی’ فی بردیس ‘جارسو’ فی طهران العاصمة.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*