ايران : الكشف عن أسماء 10 مسؤولين بقضية فساد

قال رئيس ديوان المحاسبات فی ایران “عادل آذر” ان 10 من المدراء الـ 397 حيث اتهموا بقبض رواتب فلکیة، لم يتعاونوا مع “الديوان” حتى الان ولم يردوا زيادة رواتبهم الى خزينة الدولة.

وكشف “آذر” عن اسماء الأشخاص ومناصبهم، وهُم – مدير العام وعضو في مجلس ادارة بنك ملت، والمدير العام اضافة الى عضوين سابقين وثلاثة اعضاء حاليين في مجلس ادارة بنك مهر ايران، والمدير العام الحالي لشركة ادارة المشاريع الصناعية ومدير عام شركة آلمنيوم المهدي -.

وذكرت وكالة نسيم للأنباء نقلا عن رئيس ديوان المحاسبات قوله “ان الديوان كلف منذ اربعة اشهر بمتابعة الرواتب الضخمة والخيالية وذلك بعد تحذيرات المرشد الاعلى ومطالبات الشعب ورؤساء السلطات الثلاث بضرورة محاسبة المستلمين لهذه الرواتب واسترداد الزائد”.

وشمل متابعة الرواتب الخيالية مؤسسات حكومية مختلفة، منها البرلمان والقوات المسلحة والشركات ورؤساء السلطات الثلاث ووزارة الأمن والسلطة القضائية واعضاء الهيئات العلمية في الجامعات والمؤسسات العاملة تحت اشراف مرشد الثورة، حسب رئيس ديوان المحاسبات.

واضاف آذر “انه وبعد دراسة 93 الف ملف لمدراء حكوميين تبين ان 397 منهم كانوا يقبضون رواتب ضخمة و”غير متعارفة” اي اكثر من 20 مليون تومان (سعر الصرف الرسمي للدولار 3200 تومان) ومجموع المبالغ الزائدة عن هذا الراتب تقدر بـ 23 مليار و200 مليون تومان ويجب استردادها الى خزينة الدولة”.

وحول الفترة اللازمة لمتابعة هذه الملفات قال رئيس ديوان الحسابات انه كان قد واعد البرلمان برفع تقرير خلال 40 يوما، الا ان القضية اتسمت بالتعقيد واستغرقت وقتا طويلا، مضيفا : “بما اننا اردنا ان نعالج الامور بعدل فقد قمت بنفسي بلقاء جميع الاشخاص المرنبطين بقضية استلام الرواتب وابلغتهم عن زيادة المبالغ المدفوعة اليهم واستمعت الى اجوبتهم”.

واكد آذر ان 387 شخصا اعادوا المبالغ الاضافية من رواتبهم الفلكية الى الخزينة، بل ان البعض منهم اعادوا ضعف الزيادة المستلمة، موضحين انهم يدفعون الوجوه الشرعية لهذه الأموال ولايرغبون بأكل الحرام من بيت المال.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*