ايران تنتج “الكافيار” في الصحراء

عائلة من مدينة “آران وبيدكل” في محافطة اصفهان (وسط ايران) تكسر حاجز الاحتكار في انتاج الكافيار من المناطق المطلة على بحر قزوين (شمالا) وتنتجه في مناطق صحراوية.

وبحسب موقع “خبر اون لاين” فأن فكرة تربية اسماك الكافيار واستخراج اللؤلؤ الاسود في قلب الصحراء كانت في بداية الامر فكرة ساذجة وغير ناضجة في ظل ازمة المياه التي تعاني منها المنطقة، الا ان عزيمة أبناء “آران وبيدكل” العالية حولت المستحيل الى الممكن.

افراد هذه العائلة بدؤوا قبل خمس سنوات بتربية اسماك الكافيار في احواض الماء المالح وبسبب شح المياه في المنطقة فأنهم يستخدمون المياه المنعدمة والمنصرفة من الاحواض لـ ري الاراضي الزراعية.

وقال القائم على المشروع “مهدي آزادبور” في حوار مع مراسل ارنا ان المركز بدأ عمله عام 2011 لتوفير فرص العمل في المنطقة، وبسبب انخفاض مستوى اسماك الكافيار في بحر قزوين وضرورة معالجة هذا النقص،  اقدمنا على تربية هذه الاسماك وانتجنا لحد الآن 160 سمكة تزن الواحدة منها بين 4 الى 35 كيلوغرام، مضيفا
ان المختصين في شؤون الاسماك حددوا الاسبوع الماضي نوع الجنس بأستخدام جهاز الاشعة الصوتية و فحصوا سلامتها.

وحسب آزادبور فقد يتم تعيين جنس هذه الاسماك بالاشعة الصوتية وانها تكون بالغة ومعدة لأنتاج الكافيار في سن السابعة، مؤكدا ان 80 سمكة منها “ذكر” ويتم الاستفادة منها في تأمين اللحوم لتسديد تكاليف الاحواض و80 سمكة اخرى “انثى” وستنتج الكافيار خلال عامين.

و نظرا لشح المياه في الصحراء، يقول آزادبور انه تم تصميم منظومة تقوم بتدوير مياه الحوض ونقله الى البئر، وبعد تصفيته يعود مرة اخرى الى الحوض.

يذكر ان مشروع انتاج اسماك الكافيار بهذه الطريقة ينفذ حاليا بصورة تجريبية في عدة مدن بـ محافظة اصفهان، منها كاشان وسميرم ونجف آباد.

من جهته قال مدير جهاد الزراعة لمحافظة اصفهان حسين فتاحي ان سرعة نمو اسماك الكافيار في صحراء آران وبيدكل ابعد من توقعات الخبراء، مؤكدا ان هذه الاسماك تنتج الكافيار في بحر قزوين بعد 14 سنة، بينما من المتوقع ان تنتج في الصحراء خلال اقل من 7 سنوات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*