ايران توقع اكبر صفقة في مجال الطاقة مع توتال منذ رفع العقوبات

ايران توقع اكبر صفقة في مجال الطاقة مع توتال منذ رفع العقوبات

توقع شركة الطاقة الفرنسية توتال اتفاقا بمليارات الدولارات لتطوير حقل للغاز في إيران اليوم الاثنين ،وذلك بحسب وزارة النفط الايرانية، في اكبر صفقة طاقة منذ رفع العقوبات عن ايران العام الماضي.

وبحسب موقع IFP الخبري قال متحدث باسم وزارة النفط الايرانية ‘سيتم توقيع الاتفاق الدولي لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي الاثنين بحضور وزير النفط ومدراء توتال والشركة الصينية (سي ان بي سي) وشركة بتروبارس الايرانية’.

هذا وقد تم التوقيع علي اتفاق مبدئي في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 في طهران.

يشار الى ان تملك توتال حصة تبلغ 50,1% من المشروع البالغة قيمته 4,8 مليارات دولار. وتستحوذ الشركة الصينية علي 30% وبتروبارس الايرانية 19,9%.

يذكر ان توتال مبدئيا مليار دولار للمرحلة الاولي من المشروع الذي يستغرق عشرين عاما.

هذا وقال المتحدث باسم توتال إن الغاز المنتج ‘سيغذي السوق المحلي الايراني اعتبارا من 2021’.واضاف ان الشركة ‘ستطبق المشروع مع الاحترام الكلي للقانون الدولي والمحلي’.

الى ذلك تمثل خطوة اليوم عودة توتال الي ايران التي تمتلك ثاني اكبر احتياطيات للغاز ورابع اكبر احتياطيات للنفط في العالم.

وقد تولت الشركة الفرنسية تطوير المرحلة الثانية والثالثة من حقل بارس الجنوبي في التسعينيات ولكنها تركتها 2012 عندما انضمت فرنسا لشركائها بالاتحاد الاوروبي في توقيع عقوبات علي ايران بينها حظر البترول.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي للمجموعة الفرنسية، باتريك بويانيه :عندما وقع الاتفاق النووي المبدئي (خطة العمل المشترك الشاملة) إن توتال ‘اول قوة غربية كبيرة تعود الي ايران. نحن سعداء للغاية’.

يذكر يحاول مسؤولو النفط الايرانيون جذب الاستثمارات الغربية وتحسين البني التحتية القديمة في قطاع الطاقة.

والجدير ستتكلف المرحلة الاولي من حقل جنوب بارس نحو 2 مليار دولار وتتكون من ثلاثين بئرا وبئرين رئيسيين متصلين بمرافق المعالجة. وسيقوم الموقع تقريبا بضخ زهاء 50,9 مليون متر مكعب من الغاز الشبكة الوطنية لايران يوميا.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*