منصة نفطية ايرانية تنصب في حقل مشترك مع السعودية

اعلن مدير مصنع المنشات البحرية للنفط والغاز والهياكل المعدنية الصناعية في جزيرة قشم الايرانية محمد رضا محمدي عن اكمال انشاء المنصة النفطية ‘F18’ لتنصب في حقل ‘فروزان’ المشترك مع السعودية.

وقال محمدي في تصريح للصحفيين امس الاربعاء، انه تم انجاز هذه المنصة النفطية بمليونين و 350 الف شخص / ساعة عمل وبلغت كلفته 26 مليون يورو في حين كانت الاعتمادات المخصصة له 42 مليونا و 800 الف يورو.

واوضح بان المنصة مجهزة بكيبلات ضوئية وخطوط انابيب ممتدة في قاع البحر ودوائر تلفزيونية مغلقة وسيتم انفاق بقية مبلغ الاعتمادات المخصصة، لعمليات نقل ونصب المنصة في الحقل المشترك بين ايران والسعودية.

واشار محمدي، الي ان المنصة ‘F18’ قادرة علي استخراج النفط من 12 بئرا الا انه في مرحلة اولي سيتم حفر 8 آبار لاستخراج 12 الف برميل من النفط يوميا واضاف، انه في ضوء اجهزة السيطرة والتحكم المنصوبة في هذه المنصة فان عمليات استخراج ونقل النفط تجري بصورة آلية ومن دون حضور كوادر بشرية.

وقال، ان هذه المنصة البالغ وزنها 1200 طن وارتفاعها 56 مترا ستنصب خلال النصف الاول من العام (الايراني) القادم (يبدا في 21 اذار/مارس) علي بعد 50 مترا من الساحل وكيلومترين من مجمع منصات حقل فروزان النفطي الواقع علي بعد 110 كم من زيرة خارك، في الحقل النفطي المشترك بين ايران والسعودية.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*