مسؤول ايراني يؤكد ضرورة تفعيل الاقتصاد الايراني عبر سوريا والعراق

أوضح أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران “محسن رضائي” أهمية التركيز على النهضة الاقتصادية في هذه الظروف الحالية مشيراً إلى الامكانيات المتاحة حالياً بعد الانتصار على داعش وامكانية الوصول إلى الموانئ السورية عبر السكك الحديدية.

وبحسب موقع IFP الخبري ، أشار رضائي في ندوة أقيمت أمس الجمعة أن مصير المنطقة يحدده الصراع بين قطبي الشرق والغرب، موضحاً أن في عصر ما قبل انهيار الاتحاد السوفيتي كان الصراع دائماً بين القطبين السوفييتي والامريكي وكانت الثورة الاسلامية في ايران أول ظاهرة خرجت عن إطار هذا الصراع العالمي، فتمت محاربتها عبر الحرب المفروضة التي شنها نظام صدام في الثمانينات.

وأشار إلى أن امريكا استهدفت المنطقة لعقود فكانت اطماعها تمتد من افغانستان إلى العراق إلى سوريا ولبنان، إلا أنهم خسروا في العديد منها وآخرها كان خسارة داعش.

وشدد المسؤول على أهمية تقوية الاقتصاد الايراني والعمل على مواجهة التحديات، لافتاً إلى أن الانتصار على داعش فرصة مناسبة يجب الاستفادة منها، منوهاً إلى 40% من المباني في سوريا مهدمة وتحتاج إلى ترميم، ويمكن الآن الوصول إلى الموانئ السورية بشكل مريح عن طريق السكك الحديدية ولذلك يجب تعزيز الانتاج في مختلف المجالات.

وأضاف أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام إلى أن العراق الآن يملك الكثير من حقول النفط ويتعين على ايران أن تربح في المناقصات المطروحة وإلا فستفسح المجال لدول أخرى.

وشدد  رضائي على ضرورة الاهتمام بالاقتصاد الداخلي على أساس الاقتصاد المقاوم والنهضة بالانتاج في مختلف المجالات.

أجب

Please enter your comment!
Please enter your name here

*